هل يجوز اخضاع الاطفال للرجيم؟

هل يتعرّض طفلكِ للتنمّر بفضل بدانته؟ هل يؤثّر مظهره السّمين في شخصيّته وثقته بنفسه؟

إن كانت هذه هي حال طفلك اليوم، فهو إذن بأمس الحاجة لمساعدتك...

رجيم الاطفال

المهم ألا تُفكّري بإخضاعه لرجيم غذائي يقضي على كيلوغراماته الزائدة بلمح البصر، إذ إنّ مبدأ الرّجيم يقوم على محاولة إنقاص الوزن من خلال التخفيف من معدل السعرات الحرارية المستهلكة يومياً. وهذا أمر مرفوض كليّاً عند الصغار الذين ينمّون ويتطوّرون باستمرار، نظراً إلى التأثير المباشر الذي يمكن أن يتركه غياب مجموعات الطعام المتنوّعة والمختلفة عن النظام الغذائي اليومي للطفل في نموّه وتطوّره.

فالرجيم القائم على تقليل النشويات مثلاً، يؤثر في تركيز الطفل وقدراته التعلمية وأدائه في المدرسة. وثمة احتمال كبير بأن يؤدي إلى ترقق في العظام ومشاكل في الحيض عند الفتيات.

اقرأي أيضاً: أسباب السّمنة عند الأطفال

رجيم الاطفال

ولمساعدة طفلكِ جديّاً في خسارة الوزن في شكلٍ صحيّ، ما عليكِ سوى أن تتخلّصي من كتب الرجيم وتستبدليها بحدسكِ وغريزتكِ لتُدخلي بعض التغيرات المهمة على نظام غذائه ونمط عيشه. وفي ما يلي النصائح والخطوات التي ستكون لكِ مرشداً:

  • شجّعي طفلكِ وكل أفراد الأسرة على معانقة نمط عيش صحي وسليم. واحرصي على تخصيص الوقت لتنظيم الوجبات العائلية التي أثبتت الدراسات أهميتها في التخفيف من خطر إصابة الأطفال بالسمنة.
  • قدّمي لطفلكِ 5 أو 6 وجبات من الفاكهة يومياً. قدّمي له أيضاً الفطور الغني بالفاكهة والحبوب والحليب. وعندما يحين وقت الوجبات الخفيفة، حضّري له الفاكهة والخضار الطازجة مع اللبن. لا تسمحي له أبداً بتناول الأطعمة الجاهزة والسريعة.

  • إمنعي طفلكِ من استهلاك المشروبات الغنية بالسكر على غرار مشروبات الرياضة والقهوة والصودا. ولا تسمحي له بأكثر من حصة واحدة من عصير الفاكهة.

  • عوِّدي طفلكِ تدريجياً على شرب الكثير من الماء خلال اليوم ومنذ ساعات الصباح الأولى.

  • شجّعي طفلكِ على ممارسة الأنشطة البدنية على غرار الرقص والرياضة. ولا تتردّدي في إشراكه في بعض المهام المنزلية التي تتطلّب منه بعض الحركة. في المقابل، خفّفي من الأوقات التي يقضيها طفلكِ يومياً مسمّراً أمام الكومبيوتر والتلفزيون والألعاب الألكترونية.

  • إحرصي على أن يتبع صغيركِ نظاماً غذائياً متوازناً يساعده في الحصول على النوعية الضرورية من المغذّيات وبالكمية المناسبة لعمره. وحاولي قدر الإمكان تنويع الوجبات الصحية التي تقدمينها له حتى لا يشعر بالملل.
  • إشارة إلى أنّ النظام الغذائي المتوازن هو الذي يتضمن أطعمة وأطباق من المجموعات التالية: الفاكهة والخضار والحليب والمنتجات اللبنية واللحوم والمكسرات والحبوب ومنتجات الحبوب الكاملة.

اقرأي أيضاً: أهمية الوجبات العائلية في حياة الطفل

ومع كل هذه النصائح والتوجيهات، كوني واثقة أنّ بإمكانكِ وضع طفلك على الطريق الصحيح ليحوّل جسمه من سمين إلى رشيق وسليم!



إختبار الشخصية

هل تظنين أنكِ تحمين طفلك كلياً من الجراثيم؟ إختبري تصرفاتكِ وستفاجئين بالنتيجة!