دراسة: صاحبات المؤخرات الأكبر ينجبن أطفالاً أذكى!

دراسة: صاحبات المؤخرات الأكبر ينجبن أطفال أذكياء

دراسة غريبة توصّلت أخيراً لنتائج ملفتة ومثيرة للجدل؛ إذ تبين أنّ النساء اللواتي يتمتعن بقوام أكبر لديهن قابلية أكثر على إنجاب أطفال أذكياء!

والسبب؟ إكتشف الباحثون في هذا السياق أنّ نوعية الدهون الموجودة د داخل إنحناءات المرأة، مثل المؤخّرة، هي أحد العناصر الأساسيّة في نمو دماغ الجنين في مرحلة الحمل.

فهذه الدهون التي تتجمّع في شكل طبيعي لدى الأم على الأوراك، الفخذين والمؤخّرة بالاخص، ستجعل طفلها أذكى من غيره.

وبالتفاصيل، فإن البروفيسور Will Lassek، وهو باحث في الصحّة العامّة والأوبئة في جامعة Pittsburgh، توصّل في أبحاثه إلى هذا الإستنتاج ويشرح أنّ الدهون في تلك المناطق هي بمثابة مخزون عالي الفعالية لنمو دماغ الجنين.

ففي حين أنّ الأم تحتاج للكثير منها بهدف بناء جهاز عصبي سليم لدى طفلها المنتظر، إلاّ أنّ ما يميز الدهون المتموضعة حول التضاريس هو إحتواؤها على نسبة عالية من DHA – docosahexaenoic acid، ألا وهو عنصر أساسي وفعّال في شكل كبير لدماغ الإنسان.

هذه النتائج التي توصّلت إليها أبحاث البروفسور لاسك تفسّر في شكل ما تطوّر جسم المرأة مع الوقت منذ العصور الأولى وقابليتها على تجميع الدهون في تلك المنطقة أكثر من الرجال، فجسم المرأة النموذجي يتألّف بنسبة الثلث من الدهون، في حين أنّ جسم الرجل يتكوّن من 10% فقط.

يبدو أنّه خبرٌ جيّد لكلّ من تتذمر من الدهون المتراكمة حول وركيها، مؤخرتها وفخديها!

للمزيد: دراسة: صاحبات المؤخرة الاكبر أذكى نساء العالم!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟