دراسة: العلاقة الزوجية تخف بنسبة 50% لدى وجود غرض معين في الغرفة!

دراسة تشير الى وجود غرض في الغرفة يدمر العلاقة الحميمة

كثيرة هي الأسباب التي تؤدي الى تراجع الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة لدى الزوجين، بعضها بيولوجي والبعض الآخر متعلق بشكل مباشر بنمط حياة الزوجين والمشاكل التي قد تطرأ على زواجها، وقد عرضنا لك جميع هذه الأسباب في وقت سابق.

لكن ما لم نتطرق اليه هو ما أشارت إليه الدراسات الحديثة في هذا الصدد وهو تأثير وجود إحدى الأغراض في الغرفة الزوجية على الجماع!

ما الغرض الذي يؤدي وجوده في الغرفة الى تراجع الجماع؟

التلفاز! التلفاز هو قطعة أساسية في ديكور الغرفة وما من غرفة تخلو منه، هو مسلٍّ صحيح وبخاصة في أوقات الفراغ لكن آخر الدراسات قد أثبتت أنّ وجوده يؤدي الى تراجع الرغبة لدى الزوجين في ممارسة العلاقة الحميمة.

ويعاز ذلك بحسب الخبراء، الى أنّ التلفاز تمامًا كالأجهزة الإلكترونية الأخرى يساهم في تشتيت إنتباه كلا الزوجين أولًا، فضلًا عن أنّ مشاهد العنف وأخبار الكوارث الطبيعية والمآسي والإرهاب من ابرز المسببات الى تراجع الرغبة لديهما في ممارسة الجماع ثانيًا، وهذا ما سلط الضوء عليه المشرفون على الدراسة.

لذا وانطلاقًا من هنا، ينصح الخبراء بتلافي مشاهدة التلفاز قبل ممارسة العلاقة الزوجية في حال كان إزالته من الغرفة أمرًا غير ممكن!

إقرأي أيضًا: 5 معتقدات خاطئة عن العلاقة الحميمة!



إختبار الشخصية

أي قارة أنتِ في الفراش؟