تقنية جديدة لتضييق المنطقة الحساسة بعد الولادة بلا جراحة!

تضييق المنطقة الحساسة بعد الولادة من دون جراجة

إذا كنت تعانين من مشكلة ارتخاء المنطقة الحساسة إثر الولادة، نقدم إليك الحلّ المبتكر بعيداً عن الجراحة التجميلية والألم. في ما يلي تتعرّفين إلى الليزر Action II Petite Lady المتوفّر لدى مراكز التجميل المتخصصة. لتتمكّني من معالجة الأسباب المؤدية إلى ترهّل المنطقة الحساسة وطرق معالجتها. كما ستكتشفين السرّ الكامن وراء هذه التقنية المبتكرة وتأثيراتها على العلاقة الزوجية.

تقنية غير جراحية للمتزوّجات!

كل إمرأة أنجبت مرّة أو أكثر تحتاج لنتائج الليزر Action II Petite Lady لتتمكن من استعادة ثقتها بنفسها وتجميل المنطقة الحساسة. فالحمل بشكل عام يسبب الضغط على الأنسجة الحساسة. كما إنّ الإستفادة من هذا الليزر لا يقتصر فقط على اللواتي أنجبن بشكل طبيعي، إنّما يطال اللواتي خضعن لولادة قيصرية أيضاً.

كيف تعمل هذه التقنية؟

  • إجراء غير جراحي يستخدم الليزر لإعادة الحيوية للأنسجة في المنطقة الحساسة.
  • يعمل على معالجة سلس البول لدى السيدات عبر معالجة مريحة وسريعة ولا يسبب أي شعور بالألم.
  • يمرر الليزر بنبضات القصيرة المدى لتقشير الأغشية المخاطية، يتم تحفيز عملية إعادة تشكيل الكولاجين، ممّا يؤدي إلى شد عضلات المنطقة الحساسة وتجديد حيوية الأنسجة.
  • يشد ويقوي الأنسجة الداعمة لفتحة القناة البولية، مما يحسّن من القدرة على التحكّم في حالات سلس البول.
ليزر Action II Petite Lady

كم جلسة تتطلّب المعالجة؟

يتم تحديد عدد الجلسات المطلوبة مع الطبيب المعالج بعد مناقشة أهداف المعالجة خلال الجلسة الاستشارية. بشكل عام، ينصح بثلاث جلسات علاجية على مدى ستة أسابيع، بحيث يفصل أسبوعان ما بين كل جلسة وأخرى. أما إذا كان الوضع دقيقًا فقد يطلب الطبيب إجراء ترميم للمنطقة الحساسة بالجراحة.

تأثيرات جانبية ...

لا توجد أية حاجة لفترة نقاهة بعد اتمام المعالجة، كما لا مجال لتناول أي نوع من الأدوية. بالإضافة إلى أنّه بإمكانك معاودة العلاقة الزوجية خلال 24 ساعة من انتهاء جلسة المعالجة.

إستشيري طبيبك أولاً!

من المفيد أن تستشيري طبيبك النسائي قبل المباشرة بالجلسات، وذلك حفاظاً على سلامتك، واطلاعه على التقنية المعتمدة.

إقرئي أيضًا: كل ما تريدين معرفته عن عملية تضييق المنطقة الحساسة بعد الولادة!



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: هل تعتبرين نفسكِ مستعدّة لاستقبال مولودٍ جديد؟