تحذير هذه الأم عن "الغرق الجاف": كدت أن أخسر طفلتي!

تحذير أم عن الغرق الجاف الذي كادت أن تخسر طفلها بسببه

facebook

ها هي الأم "لايسي غريس" تنشر تحذيراً لكل أم وأب على مواقع التواصل الإجتماعي، وذلك بعد أن كادت تخسر طفلتها البالغة من العمر 4 سنوات بسبب حالة الغرق الجاف، فما الذي حصل؟

تخبر الأم أن صغيرتها "إليانا" كان تلهو كعادتها في المسبح التابع لجدّيها بواسطة عوامة السباحة الطويلة المعروفة بالـPool Noodle. ولكن حادثة بسيطة كادت أن تكلّفها حياتها بعد مغادرتها المسبح بأيام.

وبالتفاصيل، كانت الطفلة تقدم على نفخ الماء من جهة إلى أخرى داخل العوامة بهدف المرح، إلى حين عمد طفل آخر على النفخ من الجهة الأخرى في الوقت نفسه، ما تسبب إستنشاقها للماء.

تحذير أم عن الغرق الجاف الذي كادت أن تخسر طفلها بسببه

facebook

ورغم تقيؤها على الفور، إلّا أن الصغيرة عادت فوراً إلى طبيعتها وكأنه شيئاً لم يكن. مرّت الأيام دون أي عارض يستدعي القلق، إلى حين إرتفاع درجة حرارة جسمها، ولكن الأم لم تربط الحادثة السابقة بحرارة الطفلة المرتفعة.

تحسّن مؤقت

تحسنت إليانا فأرسلتها أمّها إلى المدرسة، ولكنّها تلقت إتصالاً من الإدارة في اليوم ذته بأن الحرارة المرتفعة عادت مجدداً. عندها، تذكرت لايسي خبراً قرأته سابقاً عن طفل خسر حياته بسبب الغرق الجاف، وذلك بعد أن أظهر عوارض مشابهة بعد أيام من إبتلاعه الماء أثناء السباحة.

هكذا، هرعت لايسي بطفلتها إلى المستشفى لتكتشف أنّها محقّة، وأن دخول الماء إلى رئتيها قد تسبب بإلتهاب حاد نظراً إلى المواد الكيميائية الموجودة في المسبح.

وبعد أيام من العلاج، تحسنت حالة إليانا، فقررت والدتها مشاركة القصة على فيس بوك، وذلك للتحذير من الغرق الجاف. وشددت في منشورها الذي حقّق رواجاً كبيراً من ضرورة مراقبة الطفل لأيام بعد أي حادثة غرق أو إستنشاق للماء، حتى ولو بدا طبيعياً وبكامل صحته.

لذلك، راجعي طبيبك على الفور بعد حصول أي حادثة مشابهة إن لاحظتِ لدى طفلكِ:

  • مشكلة في التنفس
  • سعال دون سبب
  • نعاس غير مبرر أو انخفاض في مستوى الطاقة
  • ألم في الصدر
  • تقيؤ
  • حرارة مرتفعة

فما الذي تنتظرينه؟ شاركي هذا المقال مع كلّ أصدقائكِ من أهل لتنبيههم حول هذا الخطر الخفي!

إقرئي المزيد: هذا الغرض البسيط ضروري لإنقاذ حياة طفلك من مصدر خطر لم يخطر ببالك وموجود في كل منزل!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟