هكذا يؤثر محيطك على حميتك الغذائية

تاثير المحيط على الحمية الغذائية

تتعبين جاهدةً في الاستمرار في تطبيق حميتك الغذائية للحصول على الجسم الرشيق والوزن الذي تحلمين به. ولكن هل تعلمين أنّ لبعض الأشخاص تأثيرًا على عدم استمرارك في حميتك والرجيم الذي تتبعينه؟

نقدّم لك فيما يلي 4 أشخاص يفسدون حميتك الغذائية، فتعرّفي إليهم، وحاولي قدر الإمكان ألّا يؤثّر محيطك عليك في تحقيق هدفك والاستمرار بحميتك.

ننصحك بقراءة: أفضل خطوات الرشاقة في الشتاء

زوجك: عندما يكون زوجك في المنزل فأنتما حتمًا ستستمتعان بتناول الأطعمة اللذيذة وستعدّان عشاءً غنيًا بالدهون ويمكن أن يلحقه الحلويات الشهية التي ستفسد عليك حميتك الغذائية. لذا احرصي دائمًا على ن تتناولي الوجبات الخفيفة والصحية ولو حتى أعددت الطعام الشهي لزوجك.

أطفالك: وجدت إحدى الدراسات أن الأمهات يستهلكنَ ما يقارب 400 سعرة حرارية أكثر يوميًا بسبب الأطفال. السبب في ذلك يعود إلى تذوّق الوالدة الطعام الذي تحضّره لأطفالها، بالإضافة إلى تناولها ما يتبقّى في صحون أطفالها من طعام. وأيضًا الأطعمة التي تعدّها الأم لأطفالها غالبًا ما تحتوي على المعكرونة والأرز والخبز والنشويات، ما قد يفسد حميتك من دون أدنى شك.

صديقتك المفضلة: يمكن لإفراط صديقتك في تناول الطعام، أو تناولها الأطعمة الغنية بالدهون أو الحلويات أن تؤثر عليك، فتشعرين برغبةٍ في تناول هذه الأطعمة ما يسبّب عدم رغبتك في اتباع الحمية الغذائية والتخلّي عنها.

زملاء العمل: يمكن لزملائك في العمل أن يقضوا على حميتمك الغذائية. فإحضارك إلى عملك الأطعمة الصحية المخصصة للرجيم يمكن أن تندثر مع أوّل اتصال يجرونه أصدقائك لطلب الأطعمة الجاهزة مثل البيتزا والبيرغر والبطاطا المقلية وغيرها من الأطعمة المشبعة بالدهون. لا تجعلي هذا الموضوع يؤثّر عليك ولا تسمحي لهم بأن يفسدوا حميتك، حافظي على إرادتك واستمري في حميتك.

يمكنك أيضًا قراءة: 4 أنواع فاكهة تساعد على حرق الدهون



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟