تأثير الكبت الجنسي على صحة الزوجين

تأثير الكبت الجنسي على صحة الزوجين

تمرّ العلاقة الزوجية بالعديد من المشاكل والمصاعب مع مرور الوقت، ممّا قد يدفع أحد الأطراف إلى إعتماد عقاب "الحرمان الجنسي" أو الكبت الجنسي كوسيلة لحلّ الخلافات. ولكن هل كنت تعلمين بأن هذا العقاب يؤثّر سلباً على صحة الزوج والزوجة؟ إكتشفي في ما يلي ما هي الأضرار الصحية التي قد يعاني منها الزوجان نتيجةّ للحرمان الجنسي:

للمزيد: معتقدات الرجل الخاطئة عن الجماع!

أوّلاً، إليك تأثير الكبت الجنسي على الزوج:

  • قد يكثر الإحتلام عند الرجل أثناء النوم بسبب الكبت الجنسي.

  • قد يشعر الرجل بإنقباضات أو تقلّصات في العضو الذكري.

  • يؤدي الكبت الجنسي إلى تخزين الحيونات المنوية داخل الخصية لفترات طويلة ممّا قد يؤثر سلباً عليها ويحدث بعض التغيّرات فيها.

  • يؤثر الحرمان الجنسي على صحة الرجل النفسية أيضاً، إذ أن الحرمان الجنسي قد يؤدي إلى الإكتئاب

ثانياً، إليك الأضرار الصحية للحرمان الجنسي عند المرأة:

  • قد يكثر الإحتلام عند المرأة أيضاً أثناء النوم بسبب الكبت الجنسي.

  • جفاف الغشاء المخاطي الذي يغطّي المهبل لدى المرأة. هذه المشكلة قد تسبّب الألم والتقرّحات لدى الزوجة إن عاودت ممارسة العلاقة الحميمية مع الزوج.

  • تراكم كمّيات الدم في الحوض وبالتالي معاناة المرأة من غزارة الطمث.

  • قد تشعر المرأة بالإكتئاب بسبب الكبت الجنسي، مما قد يؤثر على صحتها النفسية.

للمزيد: 5 نصائح للاستمتاع بالجماع



إختبار الشخصية

أي قارة أنتِ في الفراش؟