براز الرضيع: ما هو الطّبيعي وما هو غير الطّبيعي؟

حقائق عن براز الرضيع

يشكّل براز الأطفال الرضع أحد المؤشرات الهامة على صحّة هؤلاء وسلامتهم من الأمراض والالتهابات. ومن هذا المنطلق، تنصحكِ "عائلتي" بأن تعمّقي معرفتكِ بدلالات هذا المؤشر لتتمكني من التمييز بين ما هو طبيعي وما هو غير طبيعي من الحالات التي يمكن أن تُصيب طفلك الرضيع.

اقرأي أيضاً: هل من الطبيعي أن يكون براز طفلي مائياً؟

وفي ما يلي أهم الحقائق وأوفى الإجابات على مختلف الأسئلة التي يمكن أن تخطر في بالك حول براز الرضيع:

براز المولود الجديد

بالنسبة إلى الطفل المولود حديثاً وحتى الأسبوع الثاني، كل أنواع البراز طبيعية إلا تلك التي تلك تحتوي على آثار دم.

البراز الأخضر

سيكون البراز الأول للطفل أخضر اللون وشبه مائي، وسيظل على هذه الحال أسبوعين.

البراز الأصفر

في غضون الأسبوعين الثاني والثالث بعد الولادة، يتحوّل براز الطفل إلى اللون الأصفر الذهبي وسيظل كذلك حتى يبدأ الصغير بتناول الأطعمة الصلبة.

التبرّز بعد كل رضاعة

بعد الولادة، يختبر المولود الجديد تجربة الإسهال الانتقالي نتيجة انشغال جسمه الصغير بتكوين أمعائه الغليظة. وفي هذه المرحلة، سيتبرّز الطفل خلال الرضاعة وما بعدها.

قوام البراز

بالنسبة إلى الطفل الذي يرضع الحليب طبيعياً، يتميز برازه بقوامٍ طريّ مقارنةً بالأطفال الذي يرضعون حليب الفورمولا.

عدم التبرّز لأيام

من الطبيعي أن يتوقف الطفل المولود حديثاً عن التبرز لأيام، لاسيما إن كان يرضع الحليب طبيعياً. لكن، عند بلوغه الشهر الثالث، تتعزز قدرة جسمه على امتصاص العناصر الغذائية من حليب أمه وتكوين بعض البراز.

الإسهال

إن كان براز طفلكِ مائياً، فهذا يعني بأنّه يعاني من مشاكل في المعدة ومن الضروري إخضاعه للعلاج.

الإمساك

إن توقف طفلكِ عن التبرز لأيام، فهذا لا يعني أنه مصاب بالإمساك. أما إن تبرز وكان برازه قاسياً وفي داخله حبيبات، فعندها يكون مصاباً بالإمساك.

مخاط في البراز

يتحوّل لون براز الطفل إلى الأخضر إن كان يحتوي على المخاط. فالأطفال لا يستطيعون العطس لإخراج المخاط، والبراز هو طريقتهم الوحيدة للتخلص منه.

غازات أثناء التبرز

إن كان الطفل يطلق الكثير من الريح أثناء التبرز، فهذا يعني بأنّ وضعية الرضاعة خاطئة والطفل يبتلع كمية كبيرة من الهواء أثناء تناوله الحليب.

البراز الأسود

ما إن يبدأ الطفل بتناول الأطعمة الصلبة يتحوّل لون برازه إلى الأسود. وقد يُعزا هذا اللون إما إلى بعض أنواع الطعام أو إصابة الطفل بالإمساك. وفي الحالتين، على الأم أن تبحث عن آثار دم في البراز. وإن وجدتها، تحتم عليها استشارة الطبيب من دون تأخير.

رائحة البراز

في الإجمال، تكون رائحة البراز حلوة قليلاً عند الأطفال الذين يرضعون الحليب الطبيعي، فيما تكون أكثر ميلاً إلى الحموضة عند الأطفال الذين يرضعون الفورمولا. ولمّا يبدأ الطفل بتناول الأطعمة الصلبة، تزداد رائحة برازه قوةً.

اقرأي أيضاً: هل من الطبيعي أن يتبرّز الطفل بعد كل رضاعة؟



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟