جوانا.القاعي جوانا.القاعي 15-03-2017

مما لا يتناقش فيه اثنان أن أوجاع الولادة من أكبر الأوجاع التي قد تختبرها المرأة في حياتها لا ومن أصعبها طبعًا ناهيك عن الوقت الذي تستمر فيه هذه الأوجاع التي لا تحتمل.

ias

لكن عزيزتي المرأة ثمة أوجاع تضاهي وقد تفوق حدتها الام الولادة الطبيعية هذه فإذا كنت تجهلينها ستتعرفين عليها معنا في هذا المقال.

كسور العظام: أجمعت بعض النساء على أن كسور العظام على أنواعها ولكن عظم الترقوة والكاحل بشكل خاص من أقوى الأوجاع التي اختبرنها في حياتهن وهي حتى أقوى من أوجاع الولادة.

حصى المرارة: وفي هذا النقطة نشير الى أن الوجع نسبي عندما نقارن هذا الألم بألم الولادة، فالنساء اللواتي واجهن مضاعفات أثناء ولاداتهن قد لا يوافقوننا الرأي الا أنّ بعض النساء اللواتي اختبرن النوعين من الأوجاع يجمعن على أن وجع حصى المرارة أشد إزعاجًا من الولادة.

زنار النار او الحلأ النطاقي: والذي تُسبّبه بعض أنواع فيروسات المؤدية الى ظهور طفح جلدي مؤلم بشدّة يصيب نصف واحد من الجسم غالباً في الوجه والجذع ويؤدي بالشخص الى الشعور بألم حارق شديد يكاد لا يحتمل.

ألم العصب مثلث التوائم Trigeminal Neuralgia: وهو ألم مزمن شديد على طول مسار العصب مثلث التوائم في الوجه، يشبه الصعقة الكهربائية ويزداد مع مرور الأيام ومن مسبّباته انضغاط العصب بالأورام أو بوعاء دموي.

الحروق الشديدة والعميقة: وأخيرًا، تسبب الحروق الشديدة آلاماً كبيرة ليس فقط عند حدوثها ولكن طوال الفترة اللازمة للشفاء وأشدها الدرجة الثالثة عندما يشمل الحرق كامل طبقات الجلد وصولاً للعظم. هي من أصعب الأوجاع على الإطلاق وأكثرها خطورة أيضًا!

إقرأي أيضًا: طرق طبيعية للحد من الم الولادة!

الصحة الصحة الشخصية صحة المرأة

مقالات ذات صلة

تابعينا على