أهمية الكمون للتنحيف!

اهمية الكمون للتنحيف

يعتبر الكمون من التوابل الأكثر استعمالاً في المطبخ الآسيوي والشرقي، فهو يضيف طعماً حاداً أو حاراً الى ‏المأكولات، ويعطيها نكهة لذيذة ومميزة. ولطالما كان يستخدم الكمون لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي، ‏والشفاء من المغص والغازات وآلام المعدة، وأخيراً تم اعتماده في مجال التنحيف نسبةً لقدرته على ‏المساعدة في خسارة الوزن. فما هي أهمية الكمون للتنحيف؟ وكيف يساعد هذا المكوّن على انقاص ‏الوزن؟ اكتشفي كل هذه المعلومات في المقال التالي من "عائلتي":‏

يحتوي الكمون على كمٍ هائل من العناصر الغذائية الضرورية لصحة الانسان وأهمها: الماغنيسيوم، ‏البوتاسيوم، الكالسيوم، الفيتامين "أ" و"س". وهي بدورها تساعد على تحفيز عملية الهضم والتخلص من ‏الدهون الزائدة. كما تعمل على تنقية الدم من السموم وتساعد الجسم على إزالة الأوساخ والتخلّص ‏منها. والى جانب ذلك، يتميّز الكمون بتأثيره على الشهية، فهو يحدّ من الرغبة في تناول الطعام ويساعد ‏بالتالي على خسارة الوزن. ‏

إن الكمون يتمتع بطعم قوّي ولذيذ لكنه في المقابل يمتاز بسعراته الحرارية القليلة، إذ إن إضافة ملعقة ‏واحدة من الكمون الى الطعام قد تعطيه الكثير من النكهة ولكنها لا تحتوي إلاّ على 22 سعرة حرارية. ‏لذلك فهي تساعد بشكل كبير على التنحيف.‏

وإن الطريقة الأكثر انتشاراً لاستهلاك الكمون من أجل خسارة الوزن هي طريقة الشاي، وتقوم هذه ‏الطريقة على وضع كمية من الكمون في الماء وتركها لتغلي وتصبح مركّزة بعض الشيء، ثم يتم شربها ‏لعدة مرات في اليوم.‏

اخترنا لك: لخسارة الوزن من دون رجيم، الحل يكمن في هذا الفطور!



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟