هل النوم على البطن أثناء الحمل صحي؟

النوم على البطن أثناء الحمل

تتساءلين أثناء حملك عن وضعية النوم المناسبة وتريدين التأكد دائماً إن كانت الوضعية التي تريحك مثل النوم على البطن أثناء الحمل مناسبة للجنين أم تسبّب له اضطرابات أو خلل صحيّ. ستقدّم لك عائلتي نصائح تساعدك وتطمئن بالك في هذا المجال. النوم على البطن في الفصل الأوّل من الحمل لا يشكّل خطورة أبداً على الجنين. فإن كنت تفضّلين النوم تبعاً لهذه الوضعية فلا تتردّدي أو تخافي. مع العلم أن النوم على البطن سيشكّل لك إنزعاجاً حين يأخذ بطنك شكله الدائري الكبير إبتداءً من الفصل الثاني من الحمل. أمّا في الفصلين الثاني والثالث لا يمكنك النوم على بطنك لأنّ ذلك يشكّل خطراً على حياة الجنين كما أنّك لن تشعري بالراحة.

ما هي الوضعيات الأنسب والأفضل لك ولجنينك ؟

  • الوضعية الأفضل إبتداءً من الشهر الرابع هي النوم على الجانب الأيسر لتسهيل عملية الدورة الدموية. فالنوم على الظهر قد يضغط الأوعية الدموية.
  • النوم على الجهة اليسرى يساعد أيضاً على التنفس بشكل أسهل ويساهم بوصول الأوكسيجين بطريقة أفضل إلى طفلك المنتظر.
  • يمكنك وضع وسادة بين الفخذين ممّا سيريحك من ثقل بطنك.

كلّما تقدّمت بالحمل كلّما زاد الخلل المتعلّق بالقدرة على النوم. حاولي أن تأخذي قيلولة في فترة بعد الظهر أو إستلقي قليلاً لتريحي قدمَيك. ويفضّل أن تأخذي مساءً شاي الأعشاب أو البابونج. وننصحك عزيزتي بأن تأخذي حمّاماً قبل النوم ما سيريح أعصابك. وفي حال الأرق والإنزعاج لم يفارقانك الأفضل أن تستشيري طبيبك ليزوّدك بأدوية مناسبة. إذاً هذه النصائح من عائلتي ستسهّل ليالي حملك وتريحك!

إقرأي أيضاً بمَ يتميز الأسبوع الرابع والثلاثون للحمل؟



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟