هل سمعت سابقًا بالملح الأحمر؟ ولماذا يجب ان نركز عليه دون سواه؟

الملح الاحمر واهميته

مما لا يختلف عليه اثنان ان للملح اضرار صحية جمة قد تطرقنا اليها في وقت سابق، وبناءً على ذلك قدمنا لك بعض البدائل الطبيعية للملح والتي يُستحسن أن تستعيني بها بدلًا من الملح.

لكن هل سمعت سابقًا بالملح الأحمر؟ ولماذا يجب ان تركّزي على هذا النوع دون سواه؟ اكتشفي معنا في هذا المقال!

ما هو الملح الأحمر؟

الملح الأحمر او ما يُعرف بملح "الهيمالايا" هو احد أشهر انواع الملح والذي يتميز بفوائده وخصائصه العلاجية. يحتوي الملح الأحمر على نسبة كبيرة من كلوريد الصوديوم بالإضافة الى المغنيسيوم والبوتاسيوم والكالسيوم التي يحتاجها الجسم بصفة يومية!

ينصح الأطباء وخبراء التغذية بالتركيز على الملح الأحمر دون سواه نظرًا لإحتوائه على نسبة قليلة من الصوديوم الذي تحث التوصيات الصحية على تقليله لتفادي ارتفاع ضغط الدم.

أبرز فوائد الملح الأحمر:

  • يسهل امتصاص المعادن والعناصر الغذائية في الجسم.
  • يساهم في ترطيب الجسم وفي احقاق توازن السوائل فيه.
  • ينظف الجسم من السموم ويحسّن الدورة الدموية.
  • يساعد على علاج آلام الرأس.
  • يعمل على احقاق التوازن الهرموني وتنظيم السكر في الدم ويساعد على النوم بالتالي!

وأخيرًا، تجدر الإشارة الى أنّ الملح الأحمر طبيعي وغير مصنّع ويحتوي على نسبة كبيرة من المعادن المفيدة للجسم!

اقرأي أيضًا: 9 نصائح لتخفيف كمية الملح والسكر في غذاء طفلكِ



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟