دراسة تكشف عن المكون الغذائي الذي عليك تناوله بكثرة للوقاية من سرطان الثدي

المكون الغذائي الذي عليك تناوله بكثرة للوقاية من سرطان الثدي

كثيرة هي الدراسات التي تتمحور حول أسباب سرطان الثدي وعلاجاته بالإضافة إلى الأطعمة التي يُمكن أن تزيد من احتمال الإصابة به أو تقلّل منه.

بعد أن كشفنا سابقاً عن الأطعمة التي تسبب سرطان الثدي، إليك اليوم المكوّن الغذائي الذي عليك استهلاكه بكثرة للوقاية من سرطان الثدي، وذلك بحسب تحليل لجميع الدراسات ذات الصلة.

لأنّ الدراسات قد توصّلت إلى نتائج متباينة في ما يختص بالعلاقة المحتملة ما بين تناول الألياف وسرطان الثدي، قرّرت الباحثة والدكتورة مريم فارفيد في جامعة هارفرد مع زملائها النّظر إلى مختلف الدراسات ذات الصلة والتي نُشرت حتى تاريخ يوليو 2019.

في التفاصيل، قام الباحثون بجمع بيانات من 20 دراسة ذات صلة حيث تبيّن أنّ السيدات اللواتي يتناولن الألياف بنسبة عالية هنّ أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي بنسبة 8%. كما تبيّن أنّ هناك علاقة ما بين تناول الألياف القابلة للذوبان بانخفاض احتمال الإصابة بسرطان الثدي. وكشفت الأبحاث أنّ تناول الألياف بنسبة عالية يقلّل من احتمال الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء قبل انقطاع الطمث أو بعد سنّ اليأس.

قال الدكتور فارفيد: "إنّ دراستنا تساهم كدليل على أنّ النمط الغذائي يلعب دوراً بالغ الأهمية في التأثير على احتمال الإصابة بسرطان الثدي. وتوفّر نتائجنا أدلّة تدعم الإرشادات الغذائية لجمعية السرطان الأمريكية، مع التأكيد على أهمية النظام الغذائي الغني بالألياف بما في ذلك الفواكه والخضار والحبوب الكاملة".

ومع ذلك، فإنّ هذه النتائج لا توفّر دليلاً قاطعاً على أنّ النظام الغذائي الغني بالألياف يُساهم بشكلٍ مباشر في تقليل احتمال الإصابة بالمرض، وهناك حاجة إلى تجربة سريرية عشوائية لاختبار هذه النتائج.

والآن، ما رأيك في معرفة ما إذا كان سرطان الثدي يمنح المرأة فرصة الإنجاب؟



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!