طفلك أكمل عامه الأول؟ إليك أبرز ما ينتظرك وكيف تستعدين له!

طفلك أكمل عامه الأول، كيف تتعاملين مع المشاكل التي يواجهها؟

سريعاً مرت السنة الاولى على ولادة طفلك، حسناً إنه أمر جيد ويجلب السعادة لك وأنت تشاهدين طفلك يكبر. لكن هناك بعض المشاكل التي تواجهه في المرحلة المقبلة.

اطفأت الشمعة الأولى لإبنك وبدأت الاستعدادات للعام الثاني له. إليك أبرز ما قد يعاني منه الطفل.

آلام التسنين: مرحلة ترافق الطفل في أشهره الاولى وتستمر معه للعام الثاني على التوالي وتسبب له بعض الازعاج والآلام. اللافت أن الام تكون قد تكيّفت بمعالجة تلك الاوجاع، وبالطبع تعرف جيداً كيف تخفف منها، والاهم الانتباه الى حرارة طفلك. اليك نصائح مهمة لتخفيف آلام التسنن.

تنظيم النوم: في الاشهر الاولى من ولادة الطفل يقضي غالبية وقته نائماً. ولكن مع مرور العام الاول قد تبدأ ساعات نومه تخفّ تدريجياً. هنا على الأم أن تعرف كيف تنمي قدرات الطفل الذهنية وإكتشاف الألعاب التي يحبها. تعرفي الى مراحل النمو العقلي للطفل.

المزيد من الحركة: تبدأ حركة الطفل تزداد تدريجياً وهذا الأمر يسبب حركة في المنزل. ولكن بالطبع يحتاج الطفل في هذه الفترة الى الكثير من الانتباه منعاً من الوقوع إلى التسبب بأي حركة خاطئة له. فلا بأس دعي طفلك يتحلرك بحرية فهو متحمس لاكتشاف العالم، نصيحتنا لك لا تخافي من توسيخ البيت وملابسه في ذلك تسلية ومناعة.

القليل من الانفعال: قد يتحول الطفل بعمر العام إلى إنفعالي قليلاً. قد يرفض الامور ويكسرها في الارض، ولكن كل هذا يحتاج الى الصبر قليلاً من قبل الأم والتفهّم. ففي عمر العام يبدأ الطفل بتلقي التربية، علمّيه الصح من الخطأ بكل رويّة وتأني.

لغة الاشارات: هي لغة خاصة بالأطفال بعمر العام. يحبها الطفل ويتفاعل معها، وعلى الأم ان تنميها وتكثر منها. تضع عينها بعين طفلها وتتحدث معه، وتشجعه على الكلام ولو أن الاحرف لا ينطقها صح.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!