عناصر ضرورية لفطور صحيّ كل يوم!

العناصر الضرورية لفطور صحي كل يوم

ساد الإعتقاد في السابق أنّ الوجبة الرئيسية الأكثر أهمية خلال النهار هي وجبة الغداء، وأنّ الفطور يقلّ أهمية ولا يلعب أي دور مهمّ في تغذية الجسم، ولكن الأبحاث والدراسات جاءت لتثبت العكس تماماً! إذ تبيّن أنّ وجبة الفطور هي من أهم الوجبات التي تزوّد جسمكِ بالطاقة خلال النهار، ولتفادي شعوركِ بالجوع لوقت أطول.

إن كنتِ تريدين تقديم وجبة فطور متوازنة لكِ ولعائلتكِ، نأتيكِ بعناصر ضرورية لا يجب عليكِ إغفالها:

  • الحبوب الكاملة: من الأفضل أن تلجئي إلى هذا النوع من الحبوب، لما تحمله من فوائد على الجهاز الهضمي وإمداد جسمكِ بالطاقة كما إبعاد خطر الإصابة بالأمراض المزمنة. تستطيعين إيجاد هذه الحبوب الكاملة في رقائق الحبوب، وبعض أنواع الخبز أو البسكويت والتوست. في هذا السياق، تنصحكِ عائلتي بإختيار الرقائق المصنوعة من القمح أو الشوفان الكامل، والغنية بالمعادن والفيتامينات.
  • البروتينات: وعلى سبيل المثال لا الحصر نذكر البيض المسلوق، الحبش، اللحوم الحمراء، كما زبدة الفستق التي تحتوي على الدهون الجيدة.
  • مشتقات الحليب قليلة الدسم: بإمكانكِ تزويد طفلكِ بمشتقات الحليب قليلة الدسم، إلجئي إلى الحليب الخفيف أو المنزوع الدسم، لبن الزبادي، أو أنواع الأجبان الخفيفة. لتشجيعه على شرب الحليب في هذا الخصوص، بإمكانكِ تقديمه مع حصّة من رقائق الحبوب الكاملة، اللذيذة الطعم والمفيدة لطفلك.
  • الخضار والفاكهة: زودّي جسمكِ بالمزيد من الألياف والفيتامينات من خلال تناول حصّة من الفاكهة أو الخضار على أنواعها، أو اللجوء إلى العصير الطبيعي من دون أي سكر مضاف، على أن يكون العصير مخففاً بالماء.

أفكار صحيّة لتناول الفطور:

إن كنتِ تبحثين عن أفكار متنوّعة لفطور صحي، الإنترنت في صفّك، إذ ننصحك بالاستعانة بتطبيقات عديدة لإختيار وجباتكِ بشكل صحي ومتوازن، مع الأخذ في الإعتبار العناصر المذكورة أعلاه خصوصاً في وجبة الفطور.

فمثلاً، بإمكانكِ اللجوء إلى حصّة من رقائق الحبوب الكاملة مع كوب من الحليب خالي الدسم إلى جانب تفاحة ومقدار حفنة من المكسرات النيئة، وها أنتِ جاهزة للإنطلاق بكلّ نشاط خلال يومكِ الحافل.

هكذا، وفي كل مرّة تحضّرين فيها وجبة الفطور لعائلتكِ، تذكرّي أنّ الأمر لا يتعلّق فقط بكمية الطعام والخيارات الصحية، بل بنوعيتها، وبالتشكيل ما بين مختلف المجموعات الغذائية، لأسلوب حياة صحي.

إقرئي المزيد: 3 أنواع من الحبوب الكاملة لا تفوّتي فوائدها على الفطور



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟