لن تصدّقي ما الذي ينام في فراشك كل ليلة!

الجراثيم والبكتريا في اغطية السرير

بعد الانتهاء من قراءة هذا المقال، سترغبين حتماً في تجهيز بعض الأغطية النظيفة لتبديل سريرك..

قد تنهار أمكِ لو علمَت بمعدل غسلكِ الأسبوعي لأغطية السرير وشراشفه، كم بالحري لو علمَت بأنّ عدداً كبيراً من النساء يقرّ ويعترف بإغفاله أسبوعاً بعد أسبوع عن وضع أغطيته مع رزمة الملابس المتّسخة التي تنتظر دورها للغسيل.

نعم، هذا صحيح. بحسب دراسة أجرتها مجلة "صحة المرأة" (Women’s Health) الأجنبية، تبيّن بأنّ 44% من النساء يغسلن أغطيتهنّ مرّة في الأسبوع، فيما 31% منهنّ يغسلنها بمعدل مرتين في الشهر، و16% يحرصن على غسلها مرّة في الشهر.

ومن بين هؤلاء السيدات اللواتي شملهنّ الاستطلاع، تؤكّد نسبة 32% أنها لا تُقدم مطلقاً على تغيير أغطية الوسادات..

فما الذي يُمكن أن يجده هؤلاء في فراشهنّ كل يوم؟ وما الذي يُمكن أن تجديه أنتِ أيضاً؟

في الحقيقة، وإلى جانب جسمكِ شبه المحروم من النوم، ستجدين كمية هائلة من الخلايا الجلدية الميتة والبكتريا والطفيليات والسوس، لا سيما أنك تتعرّقين ليلاً وتخسرين ما يعادل ليتراً كاملاً من الماء كل ليلة.

وقد لا يكون السوس عاملاً مؤذياً بحدّ ذاته، ولكنّ الروث الذي يخرج منه يحوي عناصر مستأرجة يمكن أن تُسبّب لكِ حساسيةً في العينين والتهاباً في الأنف وربو. ومن هذا المنطلق، تضمّ "عائلتي" صوتها لصوت الخبراء، لتنصحكِ بغسل أغطية فراشكِ مرةً في الأسبوع، على حرارة لا تقلّ عن 60 درجة مئوية للتخلّص من كل الروث والجراثيم!

اقرأي أيضاً: علامات تدلّ إلى ضرورة تغيير الفراش



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟