الجلاية: ما بين الإستخدامات الصحيحة والأخطاء الشائعة!

الإستخدامات الصحيحة والأخطاء الشائعة لإستعمال الجلاية

قد يبدو لكِ أنّ إستعمال "الجلاية" أو غسّالة الأطباق أمر بسيط ولا يحتمل الخطأ، إلاّ أنكِ ستفاجئين ببعض الأخطاء الشائعة التي ترتكبها الشريحة الأكبر من مستخدميها في هذا الخصوص. إطّلعي معنا في هذا المقال على الأساليب والإستخدامات الصحيحة للجلاية، في مقابل الأخطاء الشائعة التي يجب عليكِ تفاديها للنتيجة الأمثل:

الخطأ الشائع: وضع الصحون في الإتجاه ذاته

ضعي الصحون في الرف السفلي، مع الحرص على أن تكون بإتجاهات متعاكسة في مواجهة صنابير الرش. كذلك، إحرصي على وضع الصحون الأصغر حجماً أوّلاً أمام هذه الصنابير، كي تستطيع الأخيرة أن تصل إلى مختلف الأحجام وتنظفها جيّداً.

الإستخدام الصحيح: تنظيم الملاعق والشوك والسكاكين

وضع كلّ نوع على حدة لا يوفّر عليكِ الوقت فقط عند إفراغ الجلاية، بل سيسهّل عملية التنظيف أيضاً. مثلاً، ضعي السكاكين والشوك نزولاً كي لا تؤذي نفسكِ عند إخراجها، كما إحرصي على ألاّ تكون الملاعق متلاصقة ومتداخلة وإلاّ فهي ستبقى متّسخة. لذلك، ضعيها نزولاً أيضاً وبإتجاهات متعاكسة. ولا تكتفي بالأواني، إذ إنّ هناك أغراضاً غير متوقعة تستطيعين وضعها أيضاً في الجلاية.

الخطأ الشائع: غسل الصحون

الشطف قبل الوضع في الجلاية يزيد من هدر الماء ولا يجدي أي نفع، لذلك، إستعيضي عن ذلك بمسح الأواني بمحرمة ورقية أو كشطها كالملعقة مثلاً لإزالة أي بقايا عنها.

الخطأ الشائع: إزالة الأواني النظيفة من الجزء العلوي أولاً

عندما تلجئين إلى هذا التسلسل في إفراغ الجلاية بعد الإنتهاء منها، قد تعرّضين الأواني النظيفة في الجزء السفلي لتسرّب الماء إليها من الجزء العلوي، ما سيجبرك على إعادة مسحها لتجفيفها مجدداً! لذلك، إبدئي بالمقلوب وأفرغي الجزء السفلي أوّلاً.

أصبحت تدركين الآن الطريقة الأسهل والأسرع لتعبئة الجلاية ثمّ إفراغها، فلا تتردّدي في مشاركة ما تعلّمته مع صديقاتكِ لتسهيل المهمّة عليهنّ أيضاً!

إقرئي المزيد: صيحة جديدة: الطبخ بواسطة الجلاية!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟