6 أطعمة تزيد الربو سوءاً... تجنّبيها!

الربو هو التهابٌ مزمن في الشعب الهوائية ما يسبّب صعوبة في التنفس ويتدخّل في حياة الإنسان اليومية. تختلف أعراض الربو بين شخص وآخر وقد تتراوح بين الكح والصفير وضيق التنفس.

وصحيح أنّ الشفاء من الربو غير ممكن، ولكنّ التحكم بأعراضه ممكن جداً، من خلال تفادي كل العوامل المستأرجة التي يمكن أن تتسبب بظهورها.

اطعمة تزيد الربو سوءا

ومن بين هذه العوامل مجموعة لا يُستهان بها من الأطعمة، دعينا نتعرّف عليها معاً فيما يلي:

البيض

تعتبر حساسية البيض من أكثر مسبّبات الربو شيوعاً. فبياض البيض يحتوي على أحد أنواع البروتينات المثيرة للحساسية والمسبّبة لأعراض الربو.

المحاريات

تعتبر المحاريات ثالث أكبر مسبّب للربو كونها تؤدي إلى ردود فعل تحسّسية قوية. فإن كنتِ تعانين من هذا المرض التنفّسي المزمن، تنصحكِ "عائلتي" بعدم تناول المحاريات بكل أشكالها.

الحليب

صحيح أن الكالسيوم الموجود في الحليب مهم جداً لصحة العظام والأسنان، ولكنّ مكوناته من البروتين هي أكثر مسبّبات الربو شيوعاً. من هنا، ضرورة تلافيه واستبداله بأطعمة أخرى غنية بالكالسيوم.

الفستق

على رغم عدم وجود رابط أكيد بين حساسية الفستق والربو، تشير بعض الأبحاث إلى إمكان تسبّب هذا النوع من الحساسية بنوبات من الربو. فالأفضل أخذ الحيطة والحذر!

القمح

يمكن لبروتين الغلوتين الموجود في القمح أن يؤدي إلى ظهور الربو من خلال تسبّبه بالتهابات تحدّ من قدرة الإنسان على التنفّس.

الصويا

يشكّل الصويا محفّزاً شائعاً لنوبات الربو بفضل ما يحتوي عليه من أنواع بروتين مستأرجة أو مثيرة للحساسية.

الآن وقد تعرّفتِ على أنواع الأطعمة المثيرة لنوبات الربو، تجنّبيها ولا تتردّدي في استبدالها بأنواع أغذية أخرى أكثر أماناً!

اقرأي أيضاً: تمارين رياضية للمصاب بالربو



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!