هل صحيح أن للنوم على كل جانب فوائد مختلفة‎؟

فوائد النوم على الجانب الأيسر أو الأيمن

قد لا تفكّرين ملياً في الجهة التي تختارينها للنوم عليها كلّ ليلة، فأنتِ تتبعين راحتكِ وتقومين بالخيار بشكل تلقائي وعفوي... ولكن، ومن ضمن الحقائق الغريبة والتي لا تعرفينها عن النوم، تبيّن أن اختيار الجانب الأيسر أو الأيمن يوفّر لكِ العديد من الفوائد الصحية المختلفة:

النوم على الجانب الأيسر:

  • حرقة المعدة: أبحاث علمية بيّنت أن النوم على الجهة اليسرى قد يخفف من مشاكل الحرقة والحموضة في المعدة، وذلك لمنعه تسرّب سوائل الهضم وبالتحديد العصارة المعدية نحو المريء. لذلك، وللتخفيف من حدّة هذه المشكلة، خصوصاً وإن كنتِ معرّضة مسبقاً لها، قومي بتبديل الجهة التي تنامين عليها نحو الجانب الأيسر.
  • الجهاز اللمفاوي: علماً أنّ معظم الغدد اللمفاوية تكون إجمالاً في الجانب الأيسر من الجسم، تبيّن أنّه من الأفضل النوم على هذا الجانب لتعزيز عمل هذا الجهاز وتصفية السائل اللمفاوي من الفضلات والأوساخ.
  • عسر الهضم والإمساك: الأمر كلّه مرتبط بالجاذبية، حيث أنّ النوم على الجانب الأيسر يسمح لفضلات الطعام بالإنتقال بشكل أسهل من الأمعاء الغليظة إلى القولون.
  • الحمل: إن كنتِ حامل، قد تريدين الإنتقال للنوم إلى الجانب الأيسر وذلك لتعزيز الدورة الدموية بشكل أكبر، وذلك حسب نصيحة الأطباء.

النوم على الجانب الأيمن:

  • تخفيف الضغط على الأعضاء الداخلية: في المقابل، أظهرت بعض الأبحاث أنّ النوم على الجانب الأيسر قد يزيد من الضغط على بعض الأعضاء الخارجية مثل الكبد، الرئتين وحتّى المعدة.
  • مشاكل القلب: إن كنت تعانين من مشاكل في القلب، ومعرضة للسكتات والنوبات القلبية، قد تريدين النوم على جانبك الأيسر، وذلك لتخفيف الضغط عن القلب المتواجد على الجهة اليسرى.

فما الجهة التي ستنامين عليها هذه الليلة؟ أم أنكِ تفضلين النوم على بطنكِ أو ظهركِ؟ القرار يعود لكِ وحدكِ حسب حالتك الصحية والمشاكل التي تعانين منها!

إقرئي المزيد: ما هي أفضل وضعيات النوم لصحتك؟



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!