لا تلومي نفسك اذا كنت تعانين من السمنة فشهر ميلادك هو السبب!

اشهر الميلاد الاكثر عرضة الى السمنة

السمنة مرض العصر ومشكلة المشكلات وقد باتت اليوم تصيب الجميع كبارًا وصغارًا، وإن كنت من اللواتي يعانين الأمرّين في خسارة الوزن وقبل أن تلجأي الى مختلف أنواع الحميات الغذائية او أي حلّ آخر، ألقي نظرة على ما خلُصت إليه الدراسات في هذا الصدد.

هل السمنة قدر مواليد هذه الأشهر من السنة؟

أشارت آخر الدراسات الى وجود علاقة وطيدة بين الشهر الذي يولد فيه الفرد وإصابته بالسمنة في وقت لاحق من حياته، ليتبيّن أنّ الأشخاص الذين يولدون بين شهري يونيو وديسمبر هم أقلّ عرضة للإصابة بالبدانة من أولئك الذين يولدون في الأشهر الأولى من السنة.

ويعاز ذلك بحسب الخبراء الى أنّ حدوث الحمل في جوّ بارد أي في الأشهر الأولى من السنة يزيد نسبة الدهون البنية في جسم الطفل وهذه الأخيرة تعمل بشكل تلقائي وفعال على حرق الدهون البيضاء الأخرى في الجسم والتي تتسبب بالبدانة.

اما اذا حدث الحمل في الجزء الثاني من السنة أي في الأشهر الأكثر حرًّا فترتفع حينها نسبة الدهون البيضاء في جسم الطفل والمتعلقة بشكل مباشر في إصابته بالسمنة في وقت لاحق من حياته.

وللتأكد من هذه النتائج جمع الخبراء عينة من الأفراد الذين ولدوا في الأشهر الـ6 الأولى من السنة وعينة أخرى من أولئك الذين ولدوا في الأشهر الـ6 الثانية من السنة، فتبيّن أن الذين ولدوا في الجزء الثاني إنخفضت نسبة البدانة لديهم بشكل كبير مقارنة مع الذين ولدوا في الجزء الأول منها!

إقرأي أيضًا: لماذا لا نرى اي امرأة يابانية سمينة؟ هذا هو السبب!