4 اسباب لضعف الشخصية عند الأطفال وهكذا تتعاملين معه!

اسباب ضعف الشخصية عند الاطفال وكيفية التعامل معه

تربية الأطفال مهمة صعبة ودقيقة للغاية ففي الوقت الذي يترتب عليك فيه توجيه طفلك الى التصرفات الحسنة يجب أن تعلمي جيدًا كيف تتعاملين معه لأن بعض الهفوات تلحق أثرًا سلبيًا في طفلك يصعب تداركها في وقت لاحق لتنطبع في شخصيته مدى حياته. ومن بينها ضعف شخصية طفلك وقبل أن تبدأي بلوم نفسك والآخرين اطلعي معنا على أسباب هذه المشكلة ثم الى الطريقة المثالية لحلها في ما يلي.

أسباب ضعف الشخصية لدى الأطفال

تقومين بالمقارنة بينه وبين أخوته: قد تعمدين أحيانًا الى مقارنة طفلك بأصدقائه او بأشقائه ظنًا منك أنك ستحفزينه على الإقتداء بهم وتحسين سلوكياته الا أن الأمر لن يكون كذلك ابدًا فعوضًا عن تشجعيه ستضعفين من عزيمته وثقته بنفسه.

تفرطين في حمايته: أحيانًا كثيرة تعمدين الى حماية طفلك لاإراديًا والقيام بكل الأمور التي يجب عليه هو القيام بها وهذا ما يجعل طفلك متكاسلًا عن القيام بأصغر الأمور وصولًا الى أهمها ويضعف من شخصيته.

تعاقبينه وتمارسين العنف معه: وأحيانًا كثيرًا قد تبالغين في تقدير ذكاء طفلك وقدراته وتتتوقعين منه القيام بالكثير ولكن عندما يفشل تبدأين بتطبيق العقاب سواء الجسدي او اللفظي وهذا ما يضعف شخصيته فعلًا لأنه سيخشى العقاب بشكل دائم ولن يستطيع اتخاذ أي قرار او مبادرة حينها.

"أنت لا تستطيع": هذه العبارة بحد ذاتها تفقد طفلك عزيمته وسيعتاد عليها مع الوقت ليقتنع انه لا يستطيع وسيصبح فعلًا غير قادر على القيام بشيء.

كيف أقوي شخصية طفلي؟

كيف أقوي شخصية طفلي؟ اذا كنت لا تزالين تسألين نفسك هذا السؤال فعليك في بادئ الأمر ان تقلعي عن التصرفات التي ذكرناها آنفًا فضلًا عن القيام ببعض الخطوات التي ستجدينها على هذا الرابط!

إقرأي أيضًا: ما هي سمات شخصيّة طفلك؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟