ما هي اسباب حازوقة الرضيع؟

اسباب حازوقة الرضيع

هل يعاني طفلك من الحازوقة أو الشهقة ولا تعلمين في حال كان هذا الأمر طبيعياً أم لا؟ هل يمكنك علاج هذا العارض أم يجب عليك الإنتظار الى حين اختفائه من تلقاء نفسه؟ وما هي الأسباب الرئيسية التي يمكنها أن تؤدي إلى حازوقة الرضيع؟

تعتبر الحازوقة عند المواليد طبيعية جدًّا ولا تشير إلى معاناته من أي مشكلة صحية. لكن في بعض الأحيان، قد تشير الحازوقة إلى إصابة طفلك بمرض الجزر المعدي المريئي. لذلك، في حال لاحظت استمرار معاناته من الشهقة، تأكدي من مراجعة الطبيب لتوضيح السبب وراء ذلك، خصوصًا إن كان يبصق كثيرًا وبدأ بالسعال.

في هذا السياق، كثرت الأقاويل عن إمكان علاج الحازوقة من خلال الضغط على عيني الرضيع أو سحب لسانه وغيرها إلاّ أن هذه الطرق غير مضمونة ولا ينصح الطبيب بالإعتماد عليها إذ يمكن أن تؤذي صحة طفلك.

ما يمكنك فعله في هذه الحالة هو تجشئة طفلك الرضيع الى حين وقف الحازوقة أو الإنتظار لبعض الوقت لتختفي من تلقاء نفسها.

أما من الأسباب التي يمكنها أن تؤدي إلى هذا العارض فتتضمّن:

  • شعوره بالشبع.
  • دخول نسبة كبيرة من الهواء إلى جسمه خلال تناول الطعام.
  • تغيّر المناخ أو درجة حرارة الغرفة التي يوجد فيها الطفل.

لذلك، حاولي تحديد السبب الذي أدى إلى الحازوقة وتأكدي من عدم تأثيرها على صحة الرضيع أو على طريقة تنفسه.



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟