Tania Tania 30-04-2018

هل تعانين من التقلصات وأنت في بداية الفصل الثالث من الحمل ولا تعلمين ما هي الأسباب وراء ذلك؟ من الطبيعي أن تقلقي حيال معاناتك من أي عارض طفيف خلال هذا الشهر إذ تعتقدين أنه يمكن أن يؤثر سلباً على نمو الجنين! ما سنقوم به اليوم هو تزويدك بأبرز اسباب تقلصات الرحم في الشهر السابع من الحمل.

ias

لا تعانين من التقلصات فقط خلال الشهر التاسع والأخير من الحمل إلا أنه من المحتمل أن تعاني من التقلصات الطفيفة خلال الشهر السابع أيضاً. على الرغم من شعورك بالإنزعاج والضيق من هذا العارض إلا أنه عليك أن تعلمي أن ما من أمر يثير القلق ولا يعني أنه هناك خطب ما في طريقة سير الحمل.

ما هي هذه التقلصات؟

تعرف هذه التقلصات بتقلصات Braxton Hicks وسميت على اسم الطبيب النسائي الذي قال أنها تقلصات قصيرة وغير منتظمة تعاني منها المرأة خلال الشهر السابع من الحمل. على الرغم من أن هذه التقلصات تظهر بشكلٍ مفاجئ، إلا أن قيامك ببعض الأنشطة، مثل المشي، من شأنها أن تخف من حدتها. لذلك، عند البدء بالمشي، ستلاحظين شعورك بشكلٍ أفضل.

متى يجب استشارة الطبيب؟

في حال زيادة حدة هذا العارض وعدم شعورك بأي تحسن، عليك التأكد من استشارة الطبيب في أقرب وقت ممكن. يمكن للتقلصات التي تحدث لأكثر من أربع مرات في الساعة أن تشير إلى دخولك فترة المخاض في وقت مبكر أو إلى وجود أمر غير طبيعي في نمو الجنين. انتبهي جيدًّا إلى هذا الموضوع.

لكن يقال أنه في حال كان هذا حملك الثاني، من الطبيعي أن تشعري بالإنزعاج الطفيف جراء هذه التقلصات إلا أنه لا يوجد أي ضرر في التحدث مع الطبيب حول هذا الموضوع.

في حال ولادة الطفل في هذا الشهر، سيحتاج إلى دعم طبي مكثف بسبب عدم نمو الرئتين بالكامل بعد وبالتالي لا يتمكن الطفل من التنفس بشكلٍ جيد.

الحمل صحة الحامل

مقالات ذات صلة

تابعينا على