اسباب الحكة عند الحامل في الشهر الثامن!

اسباب الحكة عند الحامل في الشهر الثامن

المواضيع

  1. اسباب الحكة عند الحامل في الشهر الثامن

  2. علاج الحكة للحامل في الشهر الثامن

تتساءلين عن اسباب الحكة عند الحامل في الشهر الثامن وعن طرق العلاج اليك كل ما يجب ان تعرفيه من معلومات في هذا الصدد في هذا المقال من عائلتي.

اسباب الحكة عند الحامل في الشهر الثامن

وبعد ان بت تعلمين اسباب حكة الجسم المفاجئة، وان كنت حامل في الشهر الثامن وتعانين حكة البطن في الشهر الثامن، فيجب ان تعلمي ان حكة البطن خلال الحمل تعتبر من الأعراض المزعجة التي تشعر بها الحامل. اما ابرز الاسباب الشائعة لها فهي:

  • ازدياد حجم بطنك مع تقدمك بالحمل وتغير شكل جسمك، الأمر الذي يؤدي الى إتساع البشرة وتشققها والذي يؤدي بدوره الى شعورك بالحكة.
  • تصبح البشرة خلال هذه الفترة جافة، الأمر الذي يؤدي إلى شعورك بالرغبة المستمرة بحكها.
  • يؤدي الإرتفاع الحاد في نسبة هرمون الأستروجين في الجسم إلى الشعور بحكة في منطقة البطن.

تجدر الاشارة الى ان حكة البطن خلال الحمل لا تدعو الى القلق بحيث انها تعتبر من الأعراض الشائعة التي تشعر بها المرأة خلال الحمل. لكن في حال امتداد هذه الحكة إلى مناطق أخرى من الجسم والبدء بظهور بقع حمراء اللون على بشرتك، ننصحك باستشارة طبيبك المعالج لانها قد تكون دليلا الى اصابتك ببعض المشكلات الصحية التي انت بغنى عنها في حملك والتي قد تؤثر على جنيتك ايضا.

علاج الحكة للحامل في الشهر الثامن

والان وبعد ان تعرفت الى اسباب حكة القدمين واليدين للحامل بالاضافة الى اسباب حكة البطن للحامل في الشهر الثامن وان كنت تعانين من الحكة في بطنك في هذا الشهر تحديدا فاليك طرق علاج الحكة للحامل في الشهر الثامن في ما يلي.

  • قومي بالاستحمام بالمياه الفاترة.
  • استخدمي المرطبات المناسبة.
  • تأكدي من الحصول على الكمية اللازمة المياه خلال النهار.
  • استخدمي الشاور جيل المناسب والذي يحتوي على المرطبات.

واخيرا، تجدر الاشارة في هذا الصدد الى اهمية مراجعة طبيبك في حال ازدياد الحكة اولا او في حال عدم تجاوب جسمك مع اي من الطرق التي عرضناها لك لعلاج حكة البطن في الشهر الثامن وذلك تلافيا لتأثير هذه الاخيرة على الحمل بطريقة او بأخرى.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟