إختاري الشعير لتنحيف جسمك!

الشعير للتنحيف | فوائد الشعير للتخسيس

إذا كانت شهيتك تمنعك من خسارة الكيلوغرامات الزائدة وتناول الطعام الصحي، إليك أحد الحلول الذي قد يكون جديداً للبعض، وهو الشعير المقشور. إنّه من الحبوب الكاملة التي تمّ نزع قشرتها الخارجية غير الصالحة للأكل، وهو أحد أهم الوسائل لكبح شهيتك ومساعدتك بالتالي على خسارة الوزن. وعندما ننصحك باستخدام الشعير للتنحيف فلا بدّ من تزويدك ببعض المعلومات التي تظهر لك كيفية تأثير هذا النوع من الأطعمة على الوزن.

* يعمل الشعير المقشور على تزويدك بشعور بالشبع نظراً لاحتوائه على كمية كبيرة جداً من الألياف تجعله أغنى الحبوب الكاملة بها. وتنتفخ هذه الألياف في معدتك ويتمّ هضمها ببطء، الأمر الذي يزوّدك بشعور الشبع لفترة طويلة من الوقت.

حبوب القهوة الخضراء: كيف تتناولينها لخسارة الوزن؟

* يساهم الشعير المقشور في تأمين استقرار معدلات السكر في الدم. وقد أظهرت الدراسات أنّ هذا النوع من الأطعمة يمكن أن يبقي معدلات السكر في الدم أقل بنسبة 30% مقارنة بالحبوب الأخرى، ويمكن أن يدوم هذا الأمر لمدة 10 ساعات ما يساعد في الحد من تقلبات السكر في الدم التي غالباً ما تؤدّي إلى الرغبة الشديدة بتناول الطعام.

لا تثقي بحبوب التخسيس!

وبالإضافة إلى فوائد الشعير للتنحيف، يوفّر هذا النوع من الحبوب العديد من الفوائد الصحية أيضاً ومنها على سبيل المثال خفض مستويات الكوليسترول في الدم، حماية القلب وشرايينه من الأمراض، وتزويد الجسم بالبروتين، الحديد، والكالسيوم. أمّا في ما خصّ طريقة التحضير والإستهلاك، فمن المفضّل أن تحضّريه تماماً كما تحضّرين الأرزّ المسلوق على الرغم من أنّه قد يتطلّب وقتاً أطول لينضج (إنقعيه من المساء حتّى الصباح قبل طهيه لتليينه) . وفي النهاية، استبدلي النشويات في وجباتك مثل الأرزّ والبطاطس بنصف كوب من الشعير المقشور لتنعمي بجسم رشيق وصحة سليمة.



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟