إحذري تجفيف الغسيل في الداخل، فالنتائج قد تكون خطيرة عليك وعلى عائلتك!

ضرورة الامتناع عن نشر الغسيل في الداخل

خصوصاً خلال فصل الشتاء، قد تلجئين إلى نشر الغسيل داخل المنزل ظناً بأنّ هذه العادة غير مضرّة... ولكن هل تعلمين أنّ خطوة بسيطة كذه تعرّض صحتك وصحّة عائلتك للخطر؟

ولعلّ هذا ما حصل مع "كريغ ماثر"، فهذا الرجل قام بتجاهل التحذيرات التي سمع بها عن مخاطر هذا الموضوع، ليكتشف لاحقاً اّنه أصيب بإلتهابات في الرئتين بسبب تجفيف الملابس لفترة طويلة داخل منزله.

عادة أكثر من سيئة

ولعل السبب الرئيسي وراء إصابته بهذه الإلتهابات هي جراثيم العفن، التي تشكّلت في منزله بعدما كان يترك ملابسه الرطبة على المشعاع في غرفة المعيشة لتجف من تلقاء نفسها.

وتمّ تشخيص كريغ بداء الرشاشيات الرئوي المزمن، ما تطلّب تدخلاً علاجياً لمنع تفاقم هذه العدوى الفطرية. واللافت في الأمر هو أنّ الأطباء أخبروه بأن الحالة كانت لتصبح أسوأ بكثير إن إستمر في نشر ملابسه داخل المنزل لفترة أطول.

وبعد إكتشافه لإصابته بهذا الداء، عمد كريغ إلى الإمتناع الكلي عن هذه العادة، للتخلص من الرطوبة والعفن من منزله.

فإن كنتِ تظنين أنّ إستخدام الحرارة لتجفيف الملابس من خلال وضعها أمام مصادر التدفئة يزيل الخطر بالإصابة بالأمراض التنفسية، أنتِ مخطئة تماماً؛ إذ تبيّن أنّ وضع الملابس المبللة على المشعاع مثلاً يرفع مستوى رطوبة الغرفة بنسبة 30 بالمئة، ما يوفّر بيئة حاضنة لتكوّن جراثيم العفن، وما ينجم عن ذلك من مضاعفات صحيّة.

لذلك، ولحماية عائلتكِ من تلك المضاعفات، أحرصي على أن يتمّ نشر الملابس في الخارج أو في بقعة تتعرض لحرارة الشمس والتهوئة الكاملة وطيلة الوقت!

إقرئي المزيد: إحذري مزج هذين المنظفين الشائعين وإلا إنتهى بك الأمر في غرفة الطوارئ!



إختبار الشخصية

إختبار للشخصية: هل ما يسيطر عليك هو عقلك، قلبك أم يديك؟