الرضاعة الطبيعية وفوائدها للام والطفل

الرضاعة الطبيعية وفوائدها للام والطفل

ما سنتطرق إليه اليوم هو موضوع عن الرضاعة الطبيعية وفوائدها للام والطفل. فهل تعلمين ما هي أبرزها؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" إذ سنزودك بأبرز المعلومات حول هذا الموضوع.

يعتبر حليب الأم مفيدًا إذ يضمن حصول الطفل الرضيع على النسبة الكافية من الفيتامينات والبروتين والدهون التي يحتاج إليها من أجل البقاء بصحة جيدة. هذا ويحتوي حليب الأم على المضادات الحيوية التي تساعد على مكافحة الفيروسات والبكتيريا التي تدخل الجسم.

الرضاعة الطبيعية تساعدك على خسارة الوزن بعد الولادة

إضافةً إلى ذلك، تخفض الرضاعة الطبيعية نسبة معاناة الطفل من الكثير من المشاكل الصحية ومن بينها الربو وتجنب معاناته من الحساسية. كما يقال أنه في حال ترضيع الطفل خلال الأشهر الستة الأولى من عمره، تنخفض نسبة معاناته من التهاب الأذن وأمراض الجهاز التنفسي والإسهال وغيرها.

في هذا السياق، تمكن بعض الباحثون من ايجاد رابط بين الرضاعة الطبيعية وارتفاع معدل "الذكاء" عند الأطفال. لكن لم يتم تثبيت هذه المعلومة بعد ولذلك لا يمكننا تأكيد ما إذا كان الأمر صحيحًا أم لا.

أما بالنسبة لفوائد الرضاعة بالنسبة للأم فهي متعددة أيضًا. فهل كنت تعلمين أن الرضاعة تساعدك على حرق السعرات الحرارية؟ نعم هذا الأمر صحيحًا ويساعدك بدوره على خسارة الوزن الذي اكتسبتينه خلال الحمل بشكلٍ أسرع.

هذا وخلال الرضاعة الطبيعية، يفرز الجسم هرمون الأوكسيتوسين الذي يساعد على إعادة حجم الرحم إلى ما كان إليه قبل الحمل. وأخيرًا، يفضل دائمًا اختيار الرضاعة الطبيب إذ تساعد على تخفيض نسبة إصابتك بسرطان الثدي والرحم ونسبة معاناتك من مشكلة هشاشة العظام.

لذلك،إذا كنت متمكنة من ارضاع طفلك ولا تعانين من أي مشكلة صحية تمنعك عن ذلك، لا تفكري بالأمر مرتين.



إختبار الشخصية

إختبار: هل مولودي بخير؟