5 أشياء لا تفهمها سوى الأم للمرة الأولى

5 اشياء لا تفهمها سوى الام للمرة الاولى

سواء كنت حامل بمولود الأول أو تعيشين الأمومة للمرة الأولى، فلا بدّ أنّك تشعرين بالفضول لمعرفة الأشياء التي تقوم بها عادةً الأمهات الجدد. لذلك، اخترنا أن نكشف لك أبرز هذه الأمور، وذلك بعد أن كنا تطرقنا سابقاً إلى التصرفات الغريبة التي تقوم بها.

التحقق من سلامة الطفل

إذا كنت أم للمرة الأولى، فلا بدّ أنك تفهمين تماماً ما نقصده. صحيحٌ أنّ كل الأمهات يقلقن على أطفالهن إلّا أنّ الأم للمرة الأولى تعيش هاجساً أكبر؛ فتبالغ في قلقها حيث تمضي معظم الوقت في التحقق مما إذا كان طفلها يتنفس بشكلٍ طبيعي. فهي تخاف من أن تختبر الأحداث السيئة التي تعلم بها من الأصدقاء أو الأخبار أو مواقع التواصل الإجتماعي.

عدم السماح للغرباء بلمس الطفل

رغم الفرح الذي تشعر به عندما يكون طفلها محط أنظار الناس والغرباء إلا أنها لا تسمح لأحدٍ في لسمه خوفاً من أن يلتقط الجراثيم أو الفيروسات التي يُمكن أن تهدد صحته أو سلامته. ولا يُعد ذلك بالأمر الخاطئ؛ فهو يجب أن يطبق مع كل من يقترب من طفلها إذ ليس محبذاً تقبيل الطفل على الوجه لأن ذلك قد يضرّ ببشرته وينقل إليه البكتيريا.

المبالغة في توضيب الحفاضات

كذلك، تميل الأم للمرة الأولى إلى المبالغة في توضيب الحفاضات حتى ولو كانت تخرج من المنزل برفقة طفلها لبضع دقائق. ورغم علمها أنّها لن تحتاج لها كلها إلا أن ذلك يشعرها بالراحة والإطمئنان.

شراء الكثير من الملابس

أول ما تقوم به الأم للمرة الأولى عندما تعلم جنس جنينها هو التوجه إلى السوق وتحديداً إلى متاجر الملابس حيث تقوم بشراء كل ما يعجبها من ملابس للأطفال من دون الأخذ بعين الإعتبار أنّه ربما لن يرتديها أكثر من مرة أو مرتين إذ ينمو الطفل بسرعة، فيتغير مقاسه.

المبالغة في تعقيم عبوات الحليب

وبسبب خوفها من الجراثيم والفيروسات التي قد تهدد سلامة طفلها وصحته، تميل معظم الأمهات الجدد إلى المبالغة في تعقيم عبوات الحليب وغيرها من الأشياء التي يستخدمها طفلها.

والآن، ما رأيك في إلقاء نظرة على الأخطاء التي ترتكبها الأم للمرة الأولى؟



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟