3 نصائح للأم الجديدة في عيد الأم

نصائح بعد الولادة لأم جديدة في عيد الأم | العناية بالام بعد الولادة

خلال فترة الحمل، غالباً ما تكون الحامل مهتمة بأي تغيير قد يطرأ على شكل جسمها. ولمدة تسعة أشهر، تصبح الحامل من السيدات اللواتي يمارسن اليوغا أو تمارين ما قبل الولادة، هذا إضافة إلى تناول الأطعمة الصحية، ومتابعة دقيقة من قبل فريق من الأطباء، ولكن ماذا بعد ذلك؟ تضع المرأة مولودها وفجأة تصبح أمّاً. نعم، يصبح لديها طفل فتدخل حياتها عالماً جديداً لتطبيق دروس الأمومة. ولكن ما لا يجب أن تنسيه أيّتها الأم هو أنّه لديك أيضاً جسم جديد يحتاج إلى الإهتمام والرعاية كي تتمكّني من المحافظة على صحة سليمة تساعدك في السهر لليالٍ طويلة للاهتمام برضيعك . لذلك أيتّها الأم الجديدة إليك من "عائلتي" بمناسبة عيد الأم بعض النصائح بمثابة هدية منّا لك للمحافظة على صحتك بعد الولادة .

*إستمرّي في تناول الفيتامينات بعد الولادة: تتوقّف العديد من الأمّهات عن تناول الفيتامينات التي كنّ يتناولنها في فترة الحمل، ولكنّ احتياج جسمك لبعض المغذيات قد يزداد بعد الولادة وخاصة إذا كنت أمّاً مرضعة، لذلك استمرّي في تناول الفيتامينات المتعدّدة التي كنت تتناولينها سابقاً.

*تناولي زيت السمك: زيت السمك ليس مهمّا لنمو دماغ طفلك فحسب بل هو مهمّ أيضاً لحالتك النفسية بعد الولادة. غالباً ما تكون الأمّ وخاصة الجديدة مضطّربة، قلقة، وتعاني من الإكتئاب في الأسابيع الستة الأولى بعد الولادة ولكنّ النساء اللواتي لديهنّ مستويات عالية من الـDHA ( نوع من أحماض الأوميغا 3 الموجودة في السمك) يقلّ لديهنّ احتمال الإصابة بإكتئاب ما بعد الولادة، لذلك تناولي زيت السمك!

*إحمي الغدة الكظرية: من الطبيعي جدّاً أن تواجهي التعب والحرمان من النوم بعد ولادة طفلك ما يمكن أن يؤدّي إلى إرتفاع مستويات التوتر "الكورتيزيول" في الجسم أي الهرمون الذي تفرزه الغدة الكظرية والذي يساعد الجسم على الإستجابة بشكل أفضل للتوتر. لذلك، إحمي نفسك من الإنهيار في السنة الأولى من العناية برضيعك واحمي الغدة الكظرية وغذّيها من خلال شرب شاي جذور العرقسوس أو الحبق.



إختبار الشخصية

إختبار: سنكشف لك أي هدية ستتلقين في عيد الأضحى؟