3 بدائل لقطرات الماء والملح تساعد على علاج انسداد أنف الطفل الرضيع

3 بدائل لقطرات الماء والملح تساعد على علاج انسداد انف الطفل الرضيع

يُعتبر احتقان الأنف أو انسداده من المشاكل الصحية الأكثر شيوعاً لدى الأطفال الرضع، وقد ينتج عن الهواء الجاف، الرشح والزكام، الحساسية، وغيرها من الأسباب. ورغم أنّه لا يشكّل خطراً على حياة الطفل الرضيع إلّا أنّه يعيق قدرته على التنفس لا سيّما أثناء الرضاعة حيث يخلق لديه حالة من الإنزعاج.

وفي حين تلجأ معظم الأمهات إلى قطرات الماء والملح لعلاج مشكلة انسداد أنف الطفل الرضيع، تفضّل بعضهن الإستعاضة عن ذلك بطرقٍ طبيعية، تفادياً لأن يبلع طفلها الملح. في ما يلي، نستعرض أبرز البدائل:

حليب الرضاعة

إلى جانب أهمية الرضاعة الطبيعية في منح طفلك الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها لتقوية جهازه المناعي ومقاومة البرد والسعال، تُعد بضعة قطرات من حليب الأم بديلاً رائعاً عن بخاخات الماء والملح. لا تتردّدي أبداً في تطبيق بضعة قطرات من حليب الرضاعة داخل أنف طفلك؛ الأمر الذي سيساعده على تنعيم المادة المخاطية والتخلص منها

زيت الكينا

بعد أن تحدثنا سابقاً عما إذا كان بإمكانك علاج انسداد الأنف عند الرضع بزيت الزيتون، حان الوقت اليوم لنتحدث عن زيت الكينا الذي يُستخدم لعلاج نزلات البرد واحتقان الأنف. لا يُمكن تطبيق هذا الزيت مباشرة داخل أنف الطفل الرضيع كونه يُعرف برائحته القوية جداً. بدلاً من ذلك، يُمكنك أن ترشي بضعة قطراتٍ منه على وسادة طفلك وملاءاته؛ الأمر الذي يُساعده على التنفس بشكلٍ أفضل ومن دون الشعور بأي انزعاج.

جلسة بخار لبضع دقائق

يُعد البخار الحل المثالي لعلاج مشكلة انسداد الأنف بشكلٍ عام. إذا كنت ترغبين في مساعدة طفلك على التخلص من هذه المشكلة، فننصحك بتسخين المياه داخل الحمام حتى يتكون البخار. لا تترددي في تعريض طفلك لهذا البخار لبضع دقائق فقط كي تساعديه على التنفس بشكلٍ أفضل ومن دون التسبب له بالإختناق.



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟