هل عملية اطفال الانابيب مؤلمة؟

هل عملية اطفال الانابيب مؤلمة

المواضيع

  1. هل عملية اطفال الانابيب مؤلمة

  2. طريقة اطفال الانابيب

ترغبين في الانجاب وتتساءلين هل عملية اطفال الانابيب مؤلمة لأنك قد قررت بعد محاولات كثيرة للحمل أن تعمدي الى تجربة الانجاب بطريقة اطفال الانابيب اقرأي هذا المقال.

هل عملية اطفال الانابيب مؤلمة؟

هل حاولت ايجاد ايجابة لكيف طريقة الحمل ولم تنجح مساعيك في ذلك٫ لا داعي للقلق فقد توصل العلم الى اكتشاف حلول لكافة المشكلات٫ ومنها مشكلات الانجاب. ومن بين هذه الحلول لا بد أنك قد فكرت بعملية اطفال الانابيب، لذلك سنستعرض في هذا المقال كل المعلومات التي تحتاجين معرفتها في هذا الصدد ومن بينها هل عملية اطفال الانابيب مؤلمة؟ وطريقة اطفال الانابيب وغيرها من التفاصيل.

في الواقع يجب ان تعرفي ان الاجابة عن هذا السؤال تختلف من امرأة الى أخرى وطريقة شعورها بالألم وامكانية تحمله! الا أنه بشكل عام يعتبر هذا التدبير الطبي مؤلمًا الى حد ما لكن عندما تعلمين أنه في نهاية المطاف وسيلتك للانجاب سيكون الالم محمولًا من دون أدنى شك! الجزء الأول من عملية اطفال الانابيب هو أن تبدأ المرأة حقنها لتطوير البويضات ويتم ذلك إما باستخدام إبرة مع فتحات صغيرة أو أجهزة القلم القابلة للحقن الحديثة الأمر الذي يسبب بعض الألم والقلق الأوليين.

وفي الخطوة الثانية في العملية٫ قد تشتكين مرة واحدة من الألم وذلك لأن البويضات تبدأ في النمو وتبدأ المبايض في التوسع، مما يسبب بعض آلام أسفل البطن والانتفاخ. الجدير بالذكر أن الكثيرات لا يشعرن بالألم في هذه المرحلة ولكنهن يشعرن بعدم الراحة لأنهن قادرات على التعامل مع حياة طبيعية.

أما في المرحلة الثالثة أي أثناء استرجاع المرأة البويضة فقد تتوقع المرأة هنا بالألم لأنه يتم ابلاغها بأنه يتم ازالة البويضة عندما تبلغ حجم البويضة المناسب للحمل عن طريق ثقب المبيض من خلال المهبل باستخدام إبرة رفيعة طويلة لكنها لن تشعر بأي ألم أثناء العملية تحت التخدير.

طريقة اطفال الانابيب

لا شك في أن عملية أطفال الأنابيب إحدى أفضل الطرق التي تساعد على الحمل وإن كنت تفكرين جديًا في هذه الطريقة وتتساءلين عن مراحلها بالتفصيل٫ تابعينا في هذا المقال.

  1. اليوم الأول من الدورة الشهرية: تبدأ عملية طفل الانابيب من أول يوم تأتي فيه الدورة الشهرية اذ يمر جسم المرأة بالكثير من التغيرات التي تؤثر بشكل كبير على خصوبتها وايام التبويض، لهذا تبدأ بأخذ الحقن أو الأدوية منذ هذا اليوم.

  2. يتم تحفيز المبيضين لإخراج اكثر من بويضة والعلاج كناية عن حقن يتم إعطاؤها للمرأة مرة أو مرتين في اليوم حسب ما يقرره الطبيب. يذكر أن الهرمونين الأساسيين اللذين تحتوي عليهما الحقن هما الهرمون المنشط للحويصلة ( FSH) الهرمون اللوتيني ( LH).

  3. بعد حقن هذه الهرمونات يكمل الطبيب المختص مراقبة التفاعلات في جسم المرأك من خلال اختبارات دم عدة ومن خلال إخضاعها لفحوصات السونار عدة مرات في الأسبوع.

  4. استخراج البويضات وهو الخطوة الأساسية في عملية طفل الانبوب يقوم بها الطبيب المختص في المستشفى حيث يتم جمع البويضات من المبيضين.

  5. استخراج المني: يتم أخذ المني قبل عملية استخراج البويضات أي صباح يوم العملية ويتأكد الأطباء والمختصون من نوعيته ليتم وضع الأفضل مع البويضات.

  6. يستخدم العلماء مجهراً قوياً للعثور على البويضات في السائل وبعدها يتم وضع البويضات وبعض الحيوانات المنوية في طبق لتحدث عملية التخصيب.

  7. عندما يتم تخصيب البويضات يتكون الجنين وهكذا يتم نقلهم الى حاضنة مخصصة لهم يوراقب الأطباء الاجنة التي تكونت من عملية التخصيب لايجاد جنين واحد يستوفي الشروط الصحية المثالية للجنين.

  8. زرع الجنين في مرحلة الكيسة الأريمية في الرحم يعزز فرص الحمل الناجح. يتم وضع الجنين داخل أنبوب لزرعه في الرحم، خلال عملية الرزع يقوم الطبيب المختص باستعمال السونار ايضاً من أجل تحديد المكان الذي سيقوم بوضع الجنين فيه. بعد أسبوعين من عملية الزرع، تخضع المرأة لإختبار دم من أجل تحديد مستوى هرمون HCG وذلك للتأكد من نجاح حملك.

وأخيرًا ولكي تبقي على يقين بكل الأمور التي تجري في هذه الفترة٫ اطلعي على العوامل المؤثرة في حدوث حمل الطفل الأنبوب على هذا الرابط.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟