أسرة التحرير‬‎ أسرة التحرير‬‎ 16-06-2014

تعتبر حساسية الفستق من أكثر أنواع حساسية الطعام شيوعاً، وتظهر خلال السنة الأولى من عمر الإنسان، وبعكس أنواع حساسية الطعام الأخرى، فهي لا تزول مع التقدم في العمر، بل تستمر مدى الحياة غالباً. والحساسية عبارة عن تفاعل غير عادي نتيجة التعرض لمؤثر ما، قد يكون خارجياً، مثل حبوب اللقاح وأتربة المنزل والدخان والغبار، أو بعض أنواع الأطعمة مثل البيض والسمك وغيرها، والحساسية من الفستق هي الإحساس بتغييرات غير طبيعية عند أكل الفستق، وقد تظهر فى صورة طفح وبقع فى الجلد أو إرتباك معوي كالمغص أو الإسهال أو القيء. وتشمل عوارض الإصابة بحساسية الفستق:

ias

* طفح جلدي أو احمرار أو تورم.

* حكة وتنميل حول الفم والحلق.

* إضطرابات فى الجهاز الهضمي مثل الإسهال، وتقلصات البطن، والغثيان أو القيء.

* ضيق بالصدر.

* أزيز أو ضيق التنفس.

* إنسداد بالأنف يشبه الزكام.

وقد تظهر بعض هذه العوارض على الشخص المصاب بحساسية الفستق أو بعضها، ولا يوجد علاج للتخلص من هذه المشكلة، لذا، يجب الوقاية من خلال تجنب تناول الفستق ومشتقاته.

إقرئي المزيد عن حساسية البيض .

وإكتشفي هل هناك علاقة بين حساسية الجلد والطعام؟

الصحة الحساسية الصحة الشخصية

مقالات ذات صلة

تابعينا على