هل تؤثر حساسية الأنف على الصوت؟

هل تؤثر حساسية الأنف على الصوت؟

هل هناك علاقة بين مشاكل الأنف والصوت؟ سؤال يتبادر الى أذهان الكثير من الأشخاص، الذين يفاجؤون في مرحلة ما بتغير صوتهم، وللإجابة عن هذا السؤال عائلتي تحدثت الى د. خالد غطمي الإختصاصي في جراحة الأذن والأنف والحنجرة. يقول غطمي:بالطبع هناك علاقة وثيقة بين مشاكل الأنف وتغير الصوت، وتشمل هذه المشاكل: وجود لحمية، أو في حال حساسية الأنف، أو إنحراف الغضروف، أو إلتهابات الجيوب الأنفية وغيرها، موضحاً أنه أثناء الكلام يمر الهواء بين الفم والأنف عادة، وفي حال وجود مشكلة في الأنف، ينقطع الهواء ويخرج الصوت من الفم فقط، بحيث يفقد الذبذبات Vibrations، فيخرج الصوت على شكل (خنّة) ، وتعرف هذه الحال طبياً بـ Hypo Nasal Speech. ويوضح غطمي أن علاج هذه المشكلة يتم من خلال تحديد السبب، سواء أكانتالحساسية أو غيرها، وغالباً ما يتم العلاج بواسطة الأدوية أو العملية الجراحية. إكتشفي أسباب حساسية الأنف وسبل علاجها .



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!