هل الرضاعة الطبيعية تنحف؟

هل الرضاعة الطبيعية تنحف

المواضيع

  1. هل الرضاعة الطبيعية تنحف؟

  2. هل الرضاعة الطبيعية تمنع الحمل؟

  3. فوائد الرضاعة الطبيعية

هل الرضاعة الطبيعية تنحف؟

بعد ان زودناك بـ معلمومات عن الرضاعة الطبيعية والدورة الشهرية ولانك بالطبع ستهتمين لمعرفة ما ان كانت الرضاعة الطبيعية تنحف وتخلصك من الكيلوغرامات التي اكتسبتها خلال الحمل، اليك الاجابة عن تساؤلاتك هذه في ما يلي.

اولا يجب ان تدركي عزيزتي ان الرضاعة الطبيعية هي الغذاء الامثل لطفلك، لتقوية مناعته بالاضافة الى فوائدها الصحية الكثيرة لك وله والتي سنستعرضها تباعا في هذا المقال.

ثانيا، تساعد الرضاعة الطبيعية على خسارة السعرات الحرارية وتعمل على حرق الدهون الزائدة في الجسم. بشكل عام، تساهم الرضاعة في حرق حوالى 200-500 سعرة حرارية يوميا وبالتالي فهي تعمل على خسارة الوزن وبخاصة ان زادت وتيرتها ومدتها.

الا انك ان كنت من اللواتي يرضعن ومن ثم يشعرن بالجوع فيتناولن الطعام بشكل عشوائي ومن دون الانتباه الى النوعية او الكمية فاذا لن تخسري الوزن بل على العكس ستتفاقم مشكلة زيادة الوزن حينئذ.

واخيرا، تجدر الاشارة في هذا السياق الى انه يفضل الانتظار حتى يبلغ الطفل شهرين من عمره على الاقل قبل اتباع اي حمية غذائية وذلك لتلافي التأثير على ادرار الحليب مما سينعكس ايضا على صحة الرضيع.

هل الرضاعة الطبيعية تمنع الحمل؟

والان وبعد ان بت تعرفين مدة الرضاعة الطبيعية بالاضافة الى كل المعلومات التي تحتاجين معرفتها في هذا الصدد، وان كنت تتساءلين هل الرضاعة الطبيعية تمنع الحمل، فاليك الجواب في ما يلي.

من المهم ان تعلمي ان الرضاعة الطبيعية تؤثر على التبويض وعلى عودة الدورة الشهرية، مما يؤدي بدوره الى تقليل فرص حدوث الحمل.

لكن ذلك لا يعني ان الرضاعة تمنع الحمل بشكل تام، اذ على الرغم من ان الهرمون المسؤول عن ادرار الحليب المعروف باسم برولاكتين يعمل على تعطيل عملية الاباضة لديها خلال الرضاعة، الا انه لا يمكن الاعتماد عليه كوسيلة لمنع الحمل بشكل كامل. وذلك لان نسبة افراز هرمون البرولاكتين تختلف من امرأة الى اخرى، وتتوقف على معدل ارضاع كل إمرأة لطفلها.

بالرغم من ان الدورة الشهرية لن تعاودك المرأة الا بعد اشهر من الولادة، الا ان جسمها عادة ما يطلق اول بويضة بعد الرضع قبل الطمث. لذا لن تعلم بحدوث الاباضة الا بعد مرور اسبوعين على ذلك وعودة الحيض.

فوائد الرضاعة الطبيعية

  • توفر الرضاعة الطبيعية غذاء طبيعيا ومتكاملا لنمو الطفل بشكل متوازن.
  • تقلل نسبة اصابة الطفل بالمشكلات المعوية كالامساك والاسهال.
  • تخفض احتمالات اصابة طفلك بزيادة الوزن.
  • تخفض احتمالات فقدان الطفل السوائل على نحو مفرط. بالاضافة الى ذلك، تتيح الرضاعة الطبيعية للطفل، الالتصاق والتقرب من امه لفترة طويلة، الامر الذي ينعكس ايجابا على نفسيته.

واخيرا، وبعد ان بت تعرفين ان الرضاعة تساهم في انقاص الوزن وبعد ان اطلعت على فوائدها الجمة، وان كنت تفكرين في استخدامها لمنع الحمل، فلا بد ان تقومي باستشارة الطبيب بعد الولادة مباشرة في اختيار وسيلة منع الحمل المناسبة بعد الولادة لك.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟