أسرة التحرير‬‎ أسرة التحرير‬‎ 16-06-2014

هل تواجهين مشاكل في الحمل بسبب إنسداد قناتي فالوب؟ وما يثير استغرابك أن نتائج اختبار الإباضة تكون إيجابية؟ فهل هذا ممكن؟ وما أسباب هذه المشكلة؟ وكيف يتم علاجها؟

ias

د. خولا الشيخ علي الإختصاصية بالجراحة النسائية والتوليد تجيب عن هذه الأسئلة، وتستهل حديثها بتعريف قناتي فالوب:هما أحد اعضاء الجهاز التناسلي الداخلي للأنثى، وهما عبارة عن أنبوبين رقيقين رفيعين يربطان بين الرحم والمبيض، لذا تعد قناتا فالوب ضروريتين من أجل الانجاب، حيث تتيحان الممر اللازم الذي تسلكه البويضة في رحلتها من المبيض الى الرحم". وتوضح خولا أنحدوث الإنسداد في قنوات فالوب يمنع وصول البويضة والحيوانات المنوية الى مكان الاخصاب الذي يحدث عادة في أعلى قناة فالوب حيث يتم الاندماج بين المادتين الذكرية والانثوية، وفي هذه الحال لا يحدث الحمل ، من دون أن يؤثر الأمر على الإباضة. أما أسباب الإنسداد فتحدث غالباً نتيجة بعض الالتهابات النسائية المتكررة، أو بعض الافرازات داخل الرحم، وقد تكون الانسدادات متتالية وتؤدي الى تجمع الماء داخلها وتكون مؤلمة. ويكون العلاج من خلال إجراء عملية جراحية لفتح الأنابيب، ولكن نسبة النجاح وحدوث الحمل تكون قليلة، وقد يصار الى إجراء IVF (طفل أنابيب)، كوسيلة لعلاج المشكلة وحدوث الحمل. ولفتت خولا الى أن الحمل قد يحدث طبيعياً في حال الإنسداد الجزئي للأنابيب، وليس في حال الانسداد الكامل، ونصحت النساء بتخفيف الوزن، والابتعاد من القهوة والمنبهات والتدخين خلال العلاج.

الحمل مشاكل الخصوبة والعقم

مقالات ذات صلة

تابعينا على