نظام غذائي للمرضعة التي تصوم في رمضان حتى لا يتأثر حليبها

نظام غذائي للمرضعة التي تصوم في رمضان حتى لا يتأثر حليبها

مع حلول شهر رمضان المبارك، كثيراتٌ هنّ الأمهات المرضعات اللواتي يسألن عن النظام الغذائي الذي يُمكنهن اتباعه لئلا يؤثر الصيام على إنتاج الحليب.

بعد أن قدمنا سابقاً نصائح غذائية للحامل في رمضان، ما رأيك اليوم في الإطلاع على الأطعمة التي يجب أن تحرصي على إدراجها ضمن نظامك الغذائي؟ ولكن، دعينا أولاً نشرح لك كيف يؤثر الصيام على حليبك!

كيف يؤثر الصيام على حليب الأم؟

لعلّ أكثر ما يثير قلق الأم المرضعة التي تصوم في شهر رمضان هو ما إذا كان ذلك سيؤثر على إنتاج حليبها. من المعروف أنّ حليب الأم يتأثر بعوامل مثل الجفاف والنظام الغذائي؛ فكلّما حرصت الأم المرضعة على شرب السوائل واتباع النظام الغذائي الغني بالزنك والبوتاسيوم والمغنيسيوم وغيرها من الفيتامينات والمعادن التي تحتاجها في ساعات ما بعد الصيام، كلمّا تمكّن جسمها من التكيّف مع التغيرات في العادات الغائية لإنتاج ما يكفي من الحليب أثناء الصيام.

لذلك، من المهم أن تتبعي النظام الغذائي الغني بالمعادن والفيتامينات التي يحتاجها جسمك للحفاظ على إنتاج الحليب. في ما يلي، نقدّم لك ما يجب أن تحتويه وجبتي الإفطار والسحور:

وجبة الإفطار

  • احرصي على شرب ما بين 2 و3 لتر من المياه خلال ساعات ما بعد الصيام ويُفضّل شربها بشكلٍ تدريجي ما بين الإفطار والسحور مع تجنّب الكافيين والمشروبات المحلاة التي تسبب الجفاف والعطش.
  • بدلاً من الإفراط في تناول الطعام المقلي الذي لا يحتوي على العناصر الغذائية الضرورية لك ولطفلك، تناولي وجبة غنية بالبروتين والخضار والكربوهيدرات من الحبوب الكاملة. على سبيل المثال: السلمون بصوص الشبت والليمون بالإضافة إلى القرنبيط المشوي والباذنجان والبطاطا الحلوة بالثوم المشوي.ولا تتردّدي في تناول المكسرات بين الوجبات لأنها تساعد على إدرار الحليب.
  • تناولي وجبة خفيفة بعد الإفطار لتمدّي جسمك بالطاقة على أن تحتوي النسبة المثالية من الكربوهيدرات والبروتين والدهون. من الوجبات التي يُمكنك تناولها مثلاً: كرات جوز الهند، كرات زبدة الفول السوداني بالشوكولاتة أو كعكة الجزر.
  • لا تهملي أيضاً تناول الفاكهة مثل المشمش التي ترطب جسمك وتمنحك أيضاً المعادن الضرورية لإنتاج الحليب.
  • إستعيني بالوجبات الخفيفة كل ساعتين: كوب من لبن الزبادي، المكسرات المشوية غير المملحة كالجوز واللوز والكاجو، والوجبات الخفيفة التي ذكرناها لك.
  • إستعيني بالزيوت الصحية كزيت الزيتون وزيت السمسم للتنكيه.

ملاحظة: تجنبي تناول التوابل الحارة مع الطعام أو الإكثار من الثوم لأنها قد تسبب الإنتفاخ لطفلك أثناء الرضاعة.

وجبة السحور

كذلك، احرصي على شرب المياه خلال وجبة السحور وتناولي الخضار والحبوب الكاملة مثل الشوفان المعروف بأهميته في إدرار الحليب. ولا تنسي أيضاً أهمية تناول البيض المتميز باحتوائه على أحماض الأوميغا 3 وفيتامين أ، بالإضافة إلى الكالسيوم والعديد من العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك أثناء الرضاعة الطبيعية.

والآن، إليك ما عليك فعله إذا قيل لك أنّ حليبك لا يُشبع الطفل!



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟