نصائح مهمّة لاستعمال مصّاصة الأطفال بأمان

المصاصة او اللهاية

إن اخترتِ اللجوء إلى المصّاصة أو اللهاية من أجل تهدئة روع طفلكِ أو كفّه عن البكاء كلّما تعكّر مزاجه، إليكِ في ما يلي بعض النصائح التي من شأنها أن تُساعدكِ على استعمالها بشكلٍ آمن:

المصاصة: فوائد ومضار للرضع!

* عقّمي اللهاية عن طريق غليها بالماء لمدّة 5 دقائق قبل استعمالها للمرة الأولى.

* احتفظي بأكثر من مصاصة احتياطية لاستبدال المصاصة الأساسية إن ضاعت في الشارع أو وقعت على الارض ولم يتسنّى لكِ الوقت لتنظيفها.

* نظّفي المصاصة بين الحين والآخر بالماء الساخن والصابون، ثم اغسليها جيداً بالماء النقي واتركيها جانباً لتجفّ.

* إغسلي المصاصة كلّما وقعت على الأرض للتخفيف من تعرّض طفلكِ للجراثيم التي يمكن أن تعلق بها.

* انتقي من بين المصاصات المتوفرة بأشكالٍ مختلفة، المصاصة التي تلائم عمر طفلك وحجمه.

* إبحثي عن مصاصة تتألف من قطعة واحدة وحلمة طرية، إذ يمكن لبعض أنواع المصاصات أن تتفكك إلى قطعتين وتؤذي طفلك.

* إحرصي على أن يكون غطاء اللهاية من البلاستيك الصلب مع فتحات صغيرة للتهوئة وإحرصي أيضاً على ألا يقلّ حجمه عن الـ3.17 سنتم كي لا يدخل في فم طفلكِ ويسبب اختناقه.

* لا تربطي مصاصة طفلكِ بشريطٍ أو خيطٍ يفوق طوله الـ15.24 سنتم كي لا يلتفّ حول عنقه ويتسبب بأذيته حتى الموت.

* إبحثي بانتظام عن آثار تشقق أو تلف في المصاصة واحرصي على تغيير هذه الأخيرة كلّ بضعة أشهر.

* لا تصنعي المصاصة بنفسك مستخدمةً حلمة قنينة الحليب وغطاءها أو أي مواد أخرى يمكن أن تعرّض سلامة طفلكِ للخطر.

* توقفي عن إعطاء طفلكِ المصاصة قبل عمر الخمس سنوات حتى تُجنّبيه مشاكل كبيرة في نطقه وأسنانه.

كيف تساعدين طفلك على التخلص من المصّاصة؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟