نسبة الشفاء من مرض الدرن وأبرز المعلومات عنه

نسبة الشفاء من مرض الدرن

هل تعلمين ما هي نسبة الشفاء من مرض الدرن؟ تابعي قراءة هذه المقالة على موقع عائلتي واحصلي على كافة المعلومات حول هذا المرض، العلا وطرق الوقاية أيضًا.

إنّ مرض الدرن أو ما يُعرف بالسل، هو مرض شديد العدوى يصيب الرئتين في المقام الأول. فما هي نسبة الشفاء من مرض الدرن؟

في الواقع، وفقًا لمصدر موثوق لمنظمة الصحة العالمية، توفي 1.5 مليون شخص بسبب المرض في عام 2020. يعتبر مرض الدرن أيضًا السبب الرئيسي الثالث عشر للوفاة على مستوى العالم. حاليًا، هو ثاني سبب معدي رئيسي للوفاة بعد فيروس كورونا.

ورغم ذك، إنّ مرض السل قابلاً للشفاء ويمكن الوقاية منه، وفيما يلي أكشف لك كل المعلومات.

العلاج ونسبة الشفاء من مرض الدرن

مع ظهور علاج جديد للقضاء على السل، تتحسن العديد من الالتهابات البكتيرية بعد أسبوع أو أسبوعين من العلاج بالمضادات الحيوية، لكن مرض الدرن أوالسل مختلف.

يجب على الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بمرض السل النشط عمومًا تناول مجموعة من الأدوية لمدة 6 إلى 9 أشهر. إذا لم يتم إكمال دورة العلاج الكاملة، فمن المحتمل جدًا أن تعود العدوى مرة أخرى. يمكن أن تقاوم العدوى العائدة الأدوية السابقة، لذلك غالبًا ما يكون علاجها أكثر صعوبة. قد يصف طبيبك عدة أدوية لأن بعض سلالات السل تقاوم أنواعًا معينة من الأدوية.

وفي الواقع، يمكن أن يكون علاج السل أو الدرن ناجحًا، بشرط أن يأخذ الشخص جميع الأدوية وفقًا للتوجيهات ويتمتع بإمكانية الوصول إلى الرعاية الطبية المناسبة.

إذا كان الشخص المصاب يعاني من أمراض أخرى، فقد يكون علاج السل النشط أكثر صعوبة. فيروس نقص المناعة البشرية، على سبيل المثال، يؤثر على جهاز المناعة ويضعف قدرة الجسم على محاربة السل والأمراض المعدية الأخرى.

بشكل عام، يوفر التشخيص والعلاج المبكر، بما في ذلك دورة كاملة من المضادات الحيوية، أفضل فرصة لعلاج السل.

كيف يتم تشخيص مرض الدرن؟

يمكن للطبيب تشخيص مرض الدرن أو السل من خلال عدد قليل من الاختبارات المختلفة، بما في ذلك اختبار الجلد أو فحص الدم أو كليهما. يمكن أن تحدث نتيجة سلبية خاطئة إذا كان جهازك المناعي لا يعمل بشكل صحيح أو إذا كان أقل من 8 أسابيع على التعرض لمرض السل.

عوارض مرض الدرن

يمكن أن يظل الدون أو السل كامنًا لسنوات قبل أن يتطور إلى مرض نشط. عادة ما يسبب العديد من العوارض التي تتعلق عادة بالجهاز التنفسي، إلا أنّها يمكن أن تؤثر على أجزاء أخرى من الجسم، اعتمادًا على مكان نمو بكتيريا السل. تشمل العوارض ما يلي:

  • سعال يستمر لأكثر من 3 أسابيع
  • سعال الدم أو البلغم
  • ألم الصدر
  • التعب غير المبرر
  • الحمى
  • التعرق الليلي
  • فقدان الشهية
  • فقدان الوزن المفاجئ
  • الدم في البول
  • الغثيان والقيء والارتباك وفقدان الوعي

طرق الوقاية من مرض الدرن

حتى لو كان خطر الإصابة بمرض الدرن منخفضًا في المكان الذي تعيشين فيه، فلن يضرك أبدًا التعرف على الامور التي يمكنك القيام بها لمنع الإصابة أو نقل العدوى للآخرين:

  • الاتصال بالطبيب للاختبار إذا كنت تعتقدين أنك تعرضت لمرض الدرن
  • الخضوع لفحص السل أو الدرن إذا كنت مصابة بفيروس نقص المناعة
  • استشيري طبيبك بشأن الاختبار قبل وبعد السفر إلى دولة ذات معدل مرتفع لمرض السل
  • تجنب الاتصال الوثيق أو المطول مع شخص مصاب بالسل النشط

وأخيرًا، بعدما تعرفت الى مرض الدون وعوارضه، استشيري طبيب طفلك واسأليه متى يعطى تطعيم الدرن للرضع وما هي مضاعفاته.



إختبار الشخصية

أي نوع من الشخصيات العاطفية أنت؟ اختبري!