معلومات مفاجئة عن القلب

معلومات عن القلب

القلب، هذا العضو الأهمّ في جسمك، يقوم بوظائف في غاية الأهمية لتحافظي على صحتك. فهو يضمن تدفق الدم بسلاسة إلى كل أنحاء الجسم، ويوفّر للأنسجة والأعضاء الأخرى الأوكسجين والمواد المغذية الأساسية اللازمة.

ننصحك بقراءة: تاثير السكري على امراض القلب

إذًا، اغتنمي هذه الدورة التنشيطية لتجدّدي تقديرك لقلبك ولكي تتذكّري أنّ صحتك من صحته، وأنّه يجب عليك دائمًا الاعتناء به وإيلائه الأهمية الكافية.

1- قلبك يزن أقلّ من نصف كيلوغرامٍ: حجمه يعتمد على حجمك الخاص عمومًا والتركيب الجيني الخاص بكل شخص. ولكن عمومًا، القلب الصحي حجمه حجم قبضة يد لشخص بالغ. يمكن لبعض الأمراض أن تسبّب تضخمًا في القلب، في حين أن سوء التغذية يمكن أن يؤدي إلى فقدان بعضًا من وزنه وحجمه.

2- قلبك موقعه مركزيٌّ في وسط الصدر: علىرغم من معظمنا يعتقد أنّ الفلب يقع شمال الصدر، إلاّ أنّ في الحقيقة موقعه مركزيٌّ في وسط الصدر وتحديدًا بين الرئتين.

3- قلبك في غاية الدقة: قلبك هو كالمضخة المتطورة التي تحرّك الدم المؤكسج في حلقة مستمرة. قلبك يدفع الدم إلى باقي الجسم ومن ثم يدور مرة أخرى عن طريق الرئتين للحصول الأوكسجين. يتم التحكم في دقات القلب عن طريق النبضات التي يتم تشغيلها من خلال عضلات قلبك.

4- القلب السليم يدقّ بين 60 و100 مرة في الدقيقة: واحدة من التدابير التي تدلّ على صحة قلبك هي كميّة الدقات التي يدقّها في الدقيقة الواحدة. يمكنك قياس ذلك بنفسك عن طريق عدّ دقات قلبك من خلال الوريد أو المعصم في الوقت نفسه الذي تراقبين به الساعة.

5- خلل في إشارات قلبك يمكن أن تسبب عدم انتظام في ضربات القلب: طبيبك يمكنه قياس صحة نبضات قلبك. وفي حال وجود أي خلل فيها يتم التحكم بوظيفة ضخ القلب عن طريق النبضات الكهربائية، ولكن لا تقلقي فهذا الأمر يمكن أن يكون موقتًا، إنّما في حالات أخرى، ستحتاجين إلى علاج لإعادة تشغيلها بشكل صحي. فدقّات قلبك هي مقياس لصحته.

6- قلب الجنين يبدأ الضرب في غضون أسابيع من الحمل: خلال المرحلة الجنينية، وتحديدًا من الأسبوع الخامس إلى العاشر للحمل يتشكّل القلب على شكل حرف "S"، ويبدأ بالطرق وبتحريك الدم في الأشهر الثلاثة الأولى.

7- ضغط الصدر وحده قد ينقذ حياةً: يؤكّد العلماء أن لا جدوى من التنفّس الاصطناعي أي الانعاش عبر الفم، إذ إنّ ضغط الصدر وحده الكفيل للحفاظ على تدفّق الدم في الحالات الطارئة. من المهم جدًّا تعلّم الإنعاش القلبي الرئوي الأساسي من أجل صحتك الخاصة وصحة عائلتك وأحبائك.

يمكنك أيضًا قراءة: ما هي أسباب خفقان القلب للحامل؟



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!