معتقدات خاطئة حول سن اليأس

معتقدات خاطئة عن انقطاع الطمث

الإياس أو سن اليأس هو أحد أهم المراحل في حياة المرأة وأكثرها صعوبةً، نظراً إلى التغيّرات النفسية والجسدية التي يُمكن أن يتسبّب بها الانقطاع الدائم للخصوبة الإنجابية.

وعن هذه المرحلة المرتقبة عادةً في فترة منتصف العمر، ثمة عشرات من الأقاويل والمعتقدات. فكيف تُميّزين بين الصحيح منها والخاطئ؟ تابعي معنا التفاصيل في هذا المقال من "عائلتي":

المعتقد الأول: سن اليأس يعني بأنّكِ شختِ!

والحقيقة أنّ سن اليأس يحدث في منتصف العمر، ومنتصف العمر ليس آخره، وفي هذه المرحلة، لا يزال بإمكانكِ التفكير بالمستقبل والاستمتاع بالحياة، مثلكِ مثل نساء العشرينيات اللواتي يُصبن بانقطاع طمث سابق لأوانه لأسباب جينية أو مرضية.

المعتقد الثاني: سن اليأس يعني بأنكِ ستُمسين بدينة!

صحيح أنّ الكثير من النساء يشكين من البدانة أو زيادة الوزن في سن اليأس، ولكنّه ليس أمراً محتوماً، كما لا يمتّ بأي صلة لانقطاع الطمث الكليّ، إنما لتباطؤ عملية الأيض جرّاء التقدّم في العمر.

المعتقد الثالث: الاكتئاب هو مصير كل امرأة في سن اليأس!

والحقيقة عكس ذلك تماماً بحسب الدراسات التي تفيد وتؤكد بأنّ أكثرية النساء يعشن مرحلة سن اليأس من دون أي اضطرابات في المزاج، حتى أنّ البعض منهنّ يعتبر المرحلة الممتدة بين الـ45 والـ55 عاماً الأجمل في حياتهنّ.

المعتقد الرابع: انقطاع الطمث يُدمّر بشرتك!

بالفعل، تزداد بشرتكِ هشاشةً وبشكل تدريجي بعد انقطاع الطمث عنكِ تماماً، ولكنّ هذه الهشاشة تتأتّى بمعظمها عن مجموعة عوامل منها: التدخين وأشعة الشمس وعلم الوراثة.

المعتقد الخامس: الإياس يقضي على حياتكِ الجنسية!

والحقيقة أنّ الإياس يؤثر إلى حدٍّ ما في حياتكِ الجنسية، ولكنّه لا يقضي عليها تماماً. بمعنى آخر، من الممكن أن تستغرق إثارتكِ وقتاً أطول من السابق كما من الممكن أن تعاني بين الحين والآخر من الجفاف المهبلي.

المعتقد السادس: الإياس مصدر تعاسة لكل امرأة!

والحقيقة أنّ تأثير هذه الفترة على النفسية يختلف تبعاً لكل امرأة ولطريقة تعاملها مع أعراض انقطاع الطمث وفي طليعتها: الهبّات الساخنة.

اقرأي أيضاً: كيفية التعامل مع الزوجة في سن اليأس!



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!