معتقدات خاطئة عن الإكتئاب

معتقدات خاطئة عن الإكتئاب

يعاني العديد من الاشخاص في أيامنا هذه من الإكتئاب والإرهاق، بالتالي كثرت الأقاويل والمعتقدات الخاطئة حول هذا الموضوع. إكتشفي في المقال التالي ما هي أبرز المفاهيم الخاطئة عن الإكتئاب.

  • الاكتئاب شبيه بالحزن: إن الحزن هو حالة موقتة بينما الاكتئاب حالة مزمنة ناتجة عن العديد من الأسباب الفيزيولوجية والنفسية. ونشير إلى أن الحزن قد يعتبر من أعراض الإكتئاب.

  • الإكتئاب هو مرض عقلي: الاكتئاب هو مجرّد اضطراب يؤثر على المريض نفسياً وفيزيولوجياً واجتماعياً.

  • الأحداث المؤلمة وحدها تسبّب الإكتئاب: ليس من الضروري أن تسبّب الأحداث المؤلمة الأكتئاب، فهناك العديد من العوامل النفسية والفيزيولوجية الأخرى التي يمكن أن تسبّب هذا المرض.

للمزيد: كيفية تفريغ الطاقة السلبية

  • الاكتئاب لا يؤثّر على الصحة الجسدية: هل كنت تعلمين أن الإكتئاب يؤدّي إلى تغيرات في الجهاز العصبي والخلل في عمل الهرمونات في الجسم؟

  • النساء أكثر إصابة بالإكتئاب: بالرغم من أن المرأة عاطفية أكثر من الرجل ولكن هذا لا يعني أنّها أكثر عرضة للإكتئاب. فالرجل قد يعاني من المرض بصمت خوفاً من وصفه بالضعف.

  • الاكتئاب مرض وراثي: أظهرت الدراسات الحديثة، أن نسبة الاصابة بالإكتئاب في شكل وراثي لا تتعدى الـ 15 %. فالإكتئاب ينتج في أغلب الأحيان عن ظروف خاصة، لا علاقة لها بالوراثة.

  • التعبير عن المشاعر يزيد نسبة الإكتئاب: يعتبر العديد من الاشخاص أن من المعيب التحدّث مع المصاب بالإكتئاب عن حالته النفسية، إلّا أن المريض يحتاج إلى الدعم وإلى شخص مقرّب ليصغي إليه. فالدعم المعنوي قد يخفّف من حزنه وإكتئابه!

للمزيد: المعالجة النفسية تشرح عن علامات الإصابة بمرض نفسي



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!