Tania Tania 01-10-2015

متى يبدأ الحمل؟ تتعدّد كثيرًا الدراسات والآراء حول الوقت المحدّد الذي يبدأ فيه الحمل. يشير العديد من الأطباء إلى أن الحمل يبدأ عندما يحدث الإخصاب أي عند إلتقاء الحيوانات المنوية مع البويضة. لكن في الوقت عينه يقول البعض  إن الحمل يبدأ أسبوعاً واحداً بعد انغراس البويضة الملقّحة في الرحم.

ias

فأجريت دراسة حول هذا الموضوع إذ أظهرت النتيجة  أن 57 من أصل 100 طبيب يقولون إن الحمل يبدأ عند اختصاب البيوضة أما 28 من الأطباء يقولون إن الحمل يبدأ عند انغراس البيوضة. أما الآخرون فلم يكونوا متأكدين من هذا الجواب.

يحدث الإخصاب بعد حوالي أسبوعين من الحيض الأخير، وذلك عندما تندمج الكيسة الأريمية، والتي هي مجموعة من الخلايا الصغيرة التي تنمو لتصبح لاحقًا الجنين، في جدار الرحم.

في هذا السياق، يبدأ حساب الحمل منذ أول يوم لآخر دورة شهرية عند المرأة على رغم  أن الجنين لا يبدأ بالظهور إلا بعد نحو أسبوعين من هذه الفترة.

يتم حساب الحمل منذ هذا اليوم لأن كل مرة تأتي الدورة الشهرية عند المرأة يكون جسمها يستعد للحمل. فغالبًا ما تكون مدة الحمل 280 يوماً في حال كانت قد بدأت بحساب الحمل منذ أول يوم لآخر دورة شهرية. من الأفضل أن تعلم المرأة التاريخ المعين لآخر دورة شهرية إذ إن الأمر سيصبح أسهل عليها وعلى طبيبها المعالج لحساب الحمل.

الجدير بالذكر  أن وقت التبويض يعتبر العامل الأساسي للمرأة التي عليها أن تحدّده في حال كانت تفكر بالحمل. فيحدث التبويض حينما يتم تحرير بويضة ناضجة من المبيض وتتجه نحو قناة فالوب حيث يتم تخصيبها.

إقرئي المزيد: ما هي علامات الحمل بعد التبويض؟

الحمل التبويض

مقالات ذات صلة

تابعينا على