لا تخافي جلسات العناية بالبشرة!

لا تخافي جلسات العناية بالبشرة!

إنتشرت جلسات العناية بالبشرة بوتيرة مرتفعة وحظيت إقبالاً لا مثيل له من قبل السيّدات. إلا أنّ الانتشار الواسع لهذه الجلسات رافقه أيضاً الكثير من المعلومات الخاطئة التي جعلت السيّدات يترددن قبل الاقدام عليها. من الأفكار الخاطئة التي إنتشرت في أوساط السيّدات أنّ جلسات العناية بالبشرة وتنظيفها، تضرّ بالوجه وتفقده حيويته وبريقه وذلك بسبب الحبوب التي تظهر في الوجه بعد الخضوع لهذه الجلسات وما تنتجه من تهيّج للبشرة.

خمس خلطات غريبة للعناية بالبشرة والشعر

لكن نقول لك إن هذه النتائج السلبية لا تظهر إلا في حال تمّت جلسات التنظيف من قبل أشخاص لا يملكون الخبرة الضرورية. ولذلك عليك أن تخضعي لهذه الجلسات مرّة كلّ شهر على يد خبراء وإختصاصيين. وتعتقد معظم النساء أنّ جلسات العناية بالبشرة وتنظيفها تهدف الى إزالة الرؤوس البيضاء والسوداء فقط من الوجه، ولذلك فإنّهن قد يستعضن عن هذه الجلسات الطويلة والمكلفة ويشترين كريماً كفيلاً بإزالة هذه الرؤوس. لكن بعكس هذا الاعتقاد، فإن جلسات التنظيف تساعد في التخفيف من توتّر بشرتك وذلك عبر تدليكها، كما أنّها تساهم في تنشيط الدورة الدموية في وجهك وهذا ما يضفي عليه إشراقةً وبريقاً. إذاً فإن لجلسات التنظيف فوائد عديدة تبقي البشرة شابةً وتقيها خطر الشيخوخة المبكرة كما تضفي عليها لوناً وملمساً خاصاً. أخيرًا إعلمي أن جلسات العناية بالبشرة ليست حكرًا عليك بل يمكن للرجل الاستفادة منها والحفاظ على شبابه بعيداً عن الشيخوخة وترهّل البشرة.

7 أخطاء جمالية تُشيخك



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟