كيف يؤثّر البرد القارس على مرضى القلب؟

كيفية تأثير البرد على مريض القلب | اضرار البرد على الصحة

هذا الشتاء ستكون درجات الحرارة المنخفضة السبب في برودة بعض الأشخاص أكثر من غيرهم. من المهم جدّاً أن تعرفي كيف يمكن أن يؤثّر الطقس البارد على صحة قلبك، خاصة إذا كنت تعانين من أمراض القلب والأوعية الدموية لأنّه عندها سيتوجّب عليك تجنّب القيام بأي مجهود مفاجئ في الهواء الطلق البارد، وذلك لأنّ أي مجهود أو حتّى المشي في الثلج والبيئة الرطبة قد يجهد قلبك.

هكذا تسعفين المصاب بقرصة البرد القاتلة..

كيف يؤثّر الطقس البارد على القلب؟ لا يدرك العديد من الأشخاص مخاطر التواجد في الهواء الطلق خلال أيام الطقس البارد، لذا عليك أن تعلمي أنّ التعرّض للحرارة المنخفضة قد يتسبّب بانخفاض حرارة الجسم إلى ما دون 35 درجة مئوية ما قد يتسبّب بالوفاة بسبب فشل عمل القلب نتيجة عدم قدرة الجسم على تأمين الدفء والحرارة الطبيعية إلى أعضائه. ويعتبر الشعور بضيق التنفس أو الألم في الصدر والارتعاش دليلاً على حدوث خلل في سريان الدم أو تعرّض عضلة القلب للتعب، ما قد يؤدّي في أسوأ الأحوال إلى الإصابة بأزمة قلبية أو الموت المفاجئ.

نصائح لعلاج برودة الأطراف!

لتجنّب نتائج غير مرغوب بها، ننصحك بارتداء طبقات خفيفة من الملابس مع قبّعة أو غطاء للرأس عند الخروج من المنزل. كما احرصي على إبقاء كلّ من الأذنين، اليدين، والقدمين دافئتين لأنّ هذه المناطق من الجسم تميل إلى التأثّر سريعاً بانخفاض الحرارة وخسارتها من الجسم.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!