كيف نختار الحذاء الأنسب للقدمين أثناء التسوق؟

كيف نختار الحذاء الأنسب للقدمين أثناء التسوق؟

تُعتبر الأحذية مُكمّل أساسي لأي زي تردينة سيدتي في أي وقت أو مكان. وهي تملك القدرة على زيادة قيمة ملابسك أو التقليل منها بناءً على إختيارك الصحيح أو الخاطئ. غير أنّ إختيار الحذاء المناسب لا يقتصر فقط على تناسُقه مع الفستان بل يتشعب ليشمل جميع المواصفات المطلوبة للإرتداء الصحي والمريح. فما هي بعض الأسرار أو النصائح المفيدة التي يجيب إتّباعها عند التسوق؟ أولاً: لا تشتري أبداً أي حذاء قبل أن تجربينه بإمعان فغالباً ما تكون الأحذية مستوردة وتختلف بمقاساتها من بلد إلى آخر. المهم أن تكون المسافة بين القدم ومقدمة الحذاء (إن لم يكن مفتوحاً) مريحة وأن يُمسك الأخير بالقدم بشكل جيد لا سيما عند الكعب. ثانياً: إذا كنتِ تشترين حذاءً لإنتعاله فقط في الليل فالأفضل شرائه خلال المساء. أما إذا أردتِ حذاءً للنهار فالمُستحسن شرائه خلال فترة بعد الظهر. السبب يعود إلى تقلّص حجم القدمين في الصباح وعودتها تدريجياً إلى حجمها الطبيعي مع مرور ساعات النهار وصولاً إلى المساء. ثالثاً: في حال كان طول الكعب جديداً عليكِ فيجب التأني قبل شراء الحذاء. الحل الأفضل هو بالمشي في جميع أنحاء المتجر لمدة لا تقل عن خمس دقائق ثم مقارنته بحذاءٍ آخر من نفس الإرتفاع. رابعاً: إبتعدِ قدر الإمكان عن خامات الأحذية صاحبة الحياكة السميكة والتي تضغط على القدمين وتؤثر على الدورة الدموية. تذكري دائماً أنّ صحة قدميك أساسها التهوئة الجيدة. خامساً: خذِ دائماً بعين الإعتبار أنّ حجم القدم اليسرى قد يختلف بعض الشيء عن القدم اليمنى. لذلك ينبغي أن تكون القدم الأطول هي المعيار كما يُمكن الإستعانة بالبطانات الطبية لتعديل فرق الطول في القدم الأخرى إذا إحتاج الأمر.



إختبار الشخصية

إختبار: أيّ ملابس حمل أنتِ؟