rouba.y.hachem rouba.y.hachem 16-06-2014

الآن وبعد أن ولدت طفلك لديك الكثير من الأمور التي ستشغل تفكيرك ومنها كيفية تغذية المولود، الاهتمام به إن بكى، وقد يكون أيضاً من الأمور المهمة كيفية خسارة الوزن الذي اكتسبته أثناء حملك. إن بدأت بفترة الحمل بوزن طبيعي وزدت ما بين 11 و15 كلغ لن يكون من الصعب عليك خسارة الوزن الزائد فقد يتطلّب ذلك أشهراً قليلة جدّاً. أمّا إذا كان وزنك زائداً قبل فترة الحمل فقد تتطلّب عملية خسارة الوزن وقتاً إضافياً. ولكن لا تقلقي فباتّباع الخطوات التالية ستتمكّنين من استعادة شكل جسمك الذي لطالما اعتدت عليه قبل حملك:

ias

*لا تّتبعي حمية قاسية: قد يبدو الأمر غريباً ولكنّ كلمة "حمية" قد تبعدك عن تحقيق الهدف الذي ترغبين بالوصول إليه وذلك لأنّ الامتناع عن أطعمتك المفضّلة في الوقت الذي تشعرين فيه بالتوتر لمعرفة كيفية التأقلم مع متطلّبات طفلك الجديد قد يزيد الأمر سوءاً. لذا بدلاً من تناول اتّباع حمية، استعيني بنظام غذائي متوازن ومتنوّع، وأبقي في منزلك الوجبات الخفيفة الصحية كشرائح التفاح أو الجزر التي ستشعرك بالشبع وتزوّدك بالطاقة التي تحتاجينها بطريقة صحية.

6 نصائح مضمونة لخسارة الوزن

*اختاري الأطعمة المغذّية: لأنّك أم منذ وقت قصير يحتاج جسمك التغذية المناسبة وخاصّة إن كنت من الأمهات اللواتي يرضعن أطفالهنّ. لذلك، اختاري الأطعمة الغنية بالمغذيات وقليلة السعرات الحرارية والدسم كأسماك السلمون، الدجاج المشوي، والحليب الخالي من الدسم.

*اشربي الماء: اشربي الكثير من الماء فذلك من شأنه أن يبعد عنك جفاف الجسم ويساعد في عملية الهضم.

كيف تخسرين الوزن بسهولة تامّة؟

*تحرّكي: ممارسة التمارين الرياضية من الأمور المهمة جدّاً لخسارة الوزن وشدّ الجسم بعد الولادة كما أنّها تساعد في محاربة الكآبة التي قد تتعرّضين إليها بعد وضع طفلك.

*خذي قسطاً كافياً من الراحة: نحن نعلم أنّه من الصعب أن تنامي عندما تتعاملين مع مولود جديد، ولكنّ الدراسات قد أظهرت أنّ قلة النوم تزيد من إطلاق جسمك لهورمون التوتر ما قد يدفعك إلى اختيار الأطعمة غير الصحية الأمر الذي لن ترغبي بحصوله عند محاولتك لخسارة الوزن. لذا حاولي النوم قدر المستطاع!

الأمومة والطفل الأم والرضيع رشاقة الأم ما بعد الولادة

مقالات ذات صلة

الأمومة والطفل 3 عوامل بيولوجية تؤثر على مراحل نمو الطفل لا تهمليها!
جنس طفلك له تأثير كبير!
الأمومة والطفل كيف تساعد الحيوانات الأليفة طفلك؟
قد يجعلك تعيدين النظر
الأمومة والطفل نصائح للتعامل مع مشاكل الرضاعة الطبيعية الشائعة
استشيري طبيبك دائمًا!
الأمومة والطفل هذه هي أفضل هدايا للأخوة من المولود الجديد
لا تنسي هذه الخطوة
الأمومة والطفل انشطة تساعدك اذا بقيت مستيقظة مع طفلك في الليل  
هذه الانشطة ستبقيك مستيقظة
الأمومة والطفل أفضل طرق للحفاظ على بشرة طفلك من الجفاف
بشرة طفلك دقيقة جدا
دليل مفصّل حول كيفية صنع دقيق الشوفان للأطفال
الأمومة والطفل دون مشاركته سريرك: 5 وسائل لتقوية العلاقة بينك وبين طفلك 
تفاصيل ستصدمك
الأمومة والطفل كيفية وضع قطرات الأنف المالحة للرضع والأطفال
التطهير خطوة أساسية!
الأمومة والطفل هل بول الرضيع طاهر؟
هل هناك تفرقة بين بول الصبي وبول الفتاة؟
الأمومة والطفل قاومي تقبيل طفلك الصغير ولا تحرميه من هذه الفوائد الصحية 
قرار صعب.. ولكن عليك اتباعه!
الأمومة والطفل 3 منتجات أطفال رائجة ستشاهدينها في العام 2023
الكرسي المرتفع للأكل إلى المزيد من التصاميم!

تابعينا على