كيف اجعل اطفالي هادئين منذ نعومة اظافرهم؟

كيف اجعل اطفالي هادئين بالطرق الاكثر فعالية

المواضيع

  • تهدئة الرضع ليست بالامر الصعب
  • بعد فترة الرضاعة تختلف الحلول

كيف اجعل اطفالي هادئين بالطرق القويمة؟ لا بد انك حاولت الكثير لايقاف ابنك عن الصراخ في مواقف معينة، لا تبذلي المزيد من الجهد الضائع وتعرفي على حلولنا.

حياة طفلك مليئة بفيض من المشاعر التي لم يتعلم بعد ان يضبطها جيداً ولذا ينتهي به الامر في نوبات من الغضب والنحيب والاشتكاء والشجار. من المهم ان يعتاد طفلك في البداية على انه لن يحصل على ما يريده اذا ما اساء التصرف ومن المهم ان تعرفي انه هناك طرق لتعليمه السيطرة على مشاعره.

يجد بعض الاطفال صعوبة في التاقلم مع العوامل الخارجية التي تجعلهم يشعرون بالملل او الانزعاج او الغضب وتاتي ردود افعالهم عنيفة بعض الشيء ومن الضروري ادارة هذا الكم من الاحاسيس لئلا تسيطر على طفلك فتفقدكما صوابكما. بعد ان تتساءلي هل ما يشعر به طفلك جوع او ملل، وتعالجي الامر تعلمي تلقين طفلك السيطرة على مشاعره.

عندما تفيض المشاعر في دماغ طفلك، لا يقوى على التفكير بشكل منطقي ومن الصعب عليك اقناعه او التاثير عليه بالكلام في هذه الاثناء لكن يمكنك الاستفادة من اوقات هدوئه لتعلميه بعض الامور عن نفسه كي يستلم زمام اموره.

اشرحي لطفلك كيفية تصاعد مشاعره من لحظة بكائه حتى وقوعه على الارض متخبطاً. ملاحظة نفسه هي مفتاح لبدء التحكم بها. استخدام الكلمات المناسبة لوصف المشاعر وتحديد نوعيته امر مهم ايضاً فمرافقة المشاعر للكلمات يساعد في معالجتها وتفادي تخطيها لحدود المعقول.

لا تجعلي طفلك يغض الطرف عن مشاعره السلبية بل ساعديه على تقبل اهميتها وتحديد جذورها لتطوير قدرته على حل المشاكل اما التعامل مع العدوانية عند الاطفال فله اوجه كثيرة.

تهدئة الرضع ليست بالامر الصعب

من المهم جداً تهدئة طفلك حديث الولادة للحفاظ على صحته النفسية والجسدية ومن أجل هذا يمكنك اللجوء الى:

  • التقميط: يحاكي التقميط وجود الطفل في الرحم فالضغط على جسده يشعره بالهدوء والدفء والأمان ويتحكم بحركة يديه ورجليه مما يساعده على الهدوء
  • النوم على الجانبين: ضعي طفلك على جنبه بدلا من ظهره لجعله يهدأ عندما ينام
  • وضع الطفل بالقرب منك: رائحة الام تساعد الطفل على الهدوء وتشعره بالامان

بعد فترة الرضاعة تختلف الحلول

اذا ما تخطى طفلك فترة الرضاعة يمكنك تهدئته من خلال اتباع ما يلي:

  • أظهري له طريقة التنفس الصحيحة بشكل عميق من خلال الشهيق والزفير لفترة 20-30 ثانية. تأكدي أن طفلك سيفعل المثل سامحا بذلك للأكسجين بالدخول إلى دماغه بكمية اكبر ما يساعده على التحكم بردود فعله اثناء الغضب التي قد تنتج عن اسباب صعوبة التنفس
  • اختاري الالعاب المناسبة للحفاظ على هدوء طفلك وتفادي الالعاب العنيفة
  • الموسيقى الهادئة في المنزل بين حين وحين تهدئ الاجواء وتساعد في تنمية شخصية هادئة لدى الاطفال
  • الحوار هو التعبير المثالي عن المشاعر، ان اعتياد طفلك عليه سيوطد علاقته بك مما يشعره بالامان اكثر ويعطيه دعماً معنويا وركيزة يبني شخصيته عليها. التعبير بالكلمات اساسي للتخلص من المشاعر السلبية وفهم الذات وحل المشاكل من اساسها قبل ان تخلق نوبات الغضب المحتملة.

من اشكال العدوانية لدى الاطفال الاكثر شيوعا صراع الاشقاء وكيفية التعامل معه ليست بالامر البديهي.



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟