طفلك يصاب بالغثيان في السيارة؟ هكذا تساعدينه!

كيفية التخلص من غثيان الطفل في السيارة

هل يشعر طفلكِ بالغثيان في السيارة، وحتّى أنكم تضطرون كعائلة للتوقف من وقت آخر على الطريق لأخذ إستراحة؟ لا تدعي الموضوع يقلق راحتكِ، إذ جئناكِ بمجموعة من التدابير التي تستطيعين اتخاذها لتخفيف وطأة الغثيان عليه، وذلك للرحلة الطويلة النقبلة في السيارة:

  • تقليل مصادر اللهو داخل السيارة: إن كان طفلكِ يلهو داخل السيارة بلعبة، كتاب، لوح إلتكروني أو أي مصدر آخر، فهو معرّض بشكل أكبر إلى الشعور بالغثيان. لذلك، حثّيه على النظر من النافذة طوال فترة تواجده في السيارة.
  • التركيز على نوعية الطعام: تفادي قدر الإمكان إطعام طفلكِ وجبات دسمة أو صعبة الهضم قبل التوجه لرحلة في السيارة، بل إكتفي بالوجبات الخفيفة "الجامدة" من مكوّن واحد مثل البسكويت المملح. ولكن في المقابل، إحذري من ألاّ يجلس طفلكِ في السيارة بمعدة خاوية. في مجمل الأحوال، ركّزي على أن يقوم بشرب القليل من رشفات الماء الموزّعة على طوال فترة الرحلة.
  • تشغيل مكيف الهواء: سيشعر طفلكِ بالتحسّن ما إن كان هناك بعض الهواء المنعش الذي يجري داخل السيارة. لذلك، وإن كان الطقس حاراً أو على العكس شديد البرودة، بإمكانكِ تشغيل مكيف الهواء.
  • الألعاب: قومي بإلهائه بمجموعة من الألعاب الجماعية التي تحثه على النظر خارج النافذة مثل عدّ السيارات.
  • الإستعانة بالأدوية: وهنا لا تقومي بأي مبادرة دون استشارة الطبيب، حيث بإمكانه وصف بعض الأدوية غير المؤذية للأطفال حسب العمر، والتي تخفف الغثيان خلال ركوب السيارة مثل الـGravol.

جرّبي هذه الإرشادات خلال الرحلة المقبلة في السيارة، وستلحظين الفارق!

إقرئي المزيد: ما هي اسباب الاستفراغ عند الاطفال؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟