cascia.salameh cascia.salameh 17-06-2014

بما أنّ الطفل في العام الأول يعجز عن الكلام والتعبير عن حاجاته الغذائية أو أي حاجات أخرى من أي نوع، سيكون عليكِ كأم أن تعي كمية الطعام التي يحتاج إليها في كل مرحلة عمرية، أي منذ ولادته وحتى الشهر الثاني عشر. وفي ما يلي الإرشادات التي ستُساعدكِ على تحقيق هذه الغاية:

ias

هل صحيح أنّ الطعام غير المنكّه هو الأفضل لطفلكِ؟

منذ الولادة وحتى الشهر الرابع

يؤكد العديد من الأبحاث أنّ الأطفال بعيد الولادة يحتاجون إلى حليب الأم، باعتباره مصدراً غنياً بالأجسام المضادة التي تلعب دوراً أساسياً في تقوية جهازهم المناعي وتحفيز حركة أمعائهم وحمايتهم من أعراض اليرقان الوليدي. وبناءً عليه، تنصحكِ "عائلتي" بأن تُرضعي طفلكِ الحليب من ثدييك فور ولادته. وتستمرّي على هذه الحال حتى الشهر الرابع، أي إلى حين اكتمال نمو جهازه الهضمي.

بين الشهر الرابع والشهر السادس

في خلال هذه المرحلة، سيبدأ طفلكِ بإظهار بعض الاهتمام بالطعام وسيُغلق فمه كلما أعطيته صنفاً، كما سيشعر بالجوع حتى بعد إرضاعه بين 8 و10 مرات في اليوم. وعندئذٍ، سيكون عليكِ أن تقدّمي لطفلك ملعقةً كبيرةً واحدة من الأطعمة المهروسة على غرار البطاطا الحلوة والقرع والتفاح والموز والإجاص والدراق، أو القليل من الحبوب المغمّسة بالحليب. لكن، احذري المبالغة!

بين الشهر السادس والشهر الثامن

إلى جانب حليب الثدي أو الفورمولا والفاكهة المهروسة، قدّمي لطفلكِ في هذه المرحلة البقول المطبوخة واللحمة والخضار والتوفو. اختاري له الطعام بين الجزر والبطاطا الحلوة والدجاج والفاصولياء السوداء والحمص والعدس المسلوق جيداً، وليكن ذلك بين 3 و9 ملاعق من الحبوب بمعدل مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم، أو بين ربع ونصف كوب من البقول المغلية والهروسة جيداً بمعدل مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.

بين الشهر الثامن والشهر العاشر

في هذه المرحلة، قدّمي لطفلكِ كميةً قليلةً من الجبنة الطرية المبسترة أو اللبن أو الحبوب المدّعمة بالحديد كالأرز والشعير والقمح والشوفان، بالإضافة إلى ربع كوب أو أقل من الأطعمة الغنية بالبروتين كالبيض واللحم المهروس والسمك والخضار المطبوخة.

بين الشهر العاشر والسنة

خلال هذه المرحلة، قدّمي لطفلكِ أي طعام صحي تتناولينه لكن بكمياتٍ قليلةٍ جداً، مع الأخذ بعين الاعتبار حاجة الطفل اليومية إلى ثلث كوب من المنتجات اللبنية أو نصف كوب من الجبنة مع ربع كوب من الحبوب المدعّمة بالحديد والخضار والبروتين.

هل يزيد طعام طفلكِ عن حاجته؟

الأمومة والطفل الأم والرضيع العناية بالرضيع تغذية الطفل الرضيع صحة الرضيع

مقالات ذات صلة

الأمومة والطفل بكاء طفلك الرضيع يساعده على النوم بسرعة: نصائح وحيل لتنفيذ ذلك!
سيعتاد على النوم من دون مساعدتك!
الأمومة والطفل طرق لتوفير الأموال عند شراء مستلزمات الأطفال حديثي الولادة
الأمومة والطفل تعقيم ملابس أطفال حديثي الولادة: نصائح وإرشادات لكل أم جديدة
أمر في عاية الأهمية!
الأمومة والطفل هل يجب أن تحصل عائلتي على لقاح الإنفلونزا الموسمية لحماية مولودي الجديد؟
صحة الطفل من صحة العائلة!
تسخين الحليب الصناعي لطفلك: الدوافع والمخاطر
الأمومة والطفل دراسة جديدة: تلوث الهواء والإجهاد يساهمان في انخفاض وزن الأطفال عند الولادة
من هن الأمهات الأكثر عرضة؟
الأمومة والطفل متى يستطيع طفلي النوم مع بطانية؟
لا تهملي المخاطر!
الأمومة والطفل توقيت بدء إرضاع طفلك بالزجاجة ونصائح لنجاح العملية
وضعيات الرضاعة بالزجاجة أمر أساسي!
الأمومة والطفل نصائح عملية لتلعبي مع طفلك الرضيع!
امنحي طفلك الجديد مجالات مختلفة لينظر إليها!
الأمومة والطفل 5 أسباب لعدم إعطاء الرضيع زجاجة الحليب في السرير
تسوس الأسنان!
الأمومة والطفل احذري من الطرق غير المثبتة لتطويل رموش رضيعك!
طرق غير مثبتة علميًا!
الأمومة والطفل تنظيف وجه الرضيع أمر أساسي تعلميه بالخطوات!
تنظيف العنق خطوة أساسية!

تابعينا على