5 قواعد غذائية مهمة تتجاهلها معظم الأمهات اثناء تحضير علب طعام المدرسة!

قواعد غذائية يجب اتباعها اثناء تحضير علب طعام المدرسة

إقترب موعد العودة إلى المدرسة ما يعني عودة تحضير الوجبات المدرسية، ولأن الوجبة المدرسية مهمة للغاية لمد طفلك بالنشاط وتحسين قدراته الذهنية طوال اليوم الدراسي، لا بد لك من أن تجعليه عزيزتي يرغب في تناول كل طعامه فضلًا عن الحفاظ على جودة هذا الأخير لأطول وقت ممكن.

وانطلاقًا من هنا، اليك 5 قواعد غذائية إحرصي على عدم تجاهلها أثناء تحضير علبة طعام طفلك المدرسية.

  1. إحرصي على غسل علبة الطعام المدرسية بصفة يومية وتطهيرها وتجفيفها بشكل جيد للتخلص من البكتيريا والفيروسات التي يمكن ان تتعرض لها. واحرصي في السياق نفسه على غسل يديك جيدًا بالماء والصابون قبل تحضير الطعام بالإضافة الى فصل لوح تقطيع الخضار والفاكهة عن لوح تقطيع اللحوم والدواجن لتلافي التعرض لإنتشار البكتيريا المؤدية الى التسمم الغذائي.

  2. قد تقع الكثير من الأمهات في فخ تحضير سندويشات اللبنة والتي يتبدّل قوامها ومذاقها مع الوقت فلا تعود جذابة وقابلة للأكل بنظر الطفل، وبالتالي سيرفض تناولها. ولأن مشتقات الحليب تعتبر من أهم العناصر الغذائية للطفل نظرًا لغناها بالكالسيوم، قدمي لطفلك جبنة البقرة الضاحكة " La vache qui rit" اللذيذة والتي تحافظ على مذاقها وقوامها لساعات طويلة والتي سيرغب طفلك دائمًا بتناولها. يمكنك أن تمدي الجبنة على ورقة من الخس لمنع الخبز من امتصاصها.

  3. الفواكه ضرورية ومنعشة وتمد طفلك بالنشاط والحيوية، لكن إحرصي على اختيار الأنواع الأنسب ليوم دراسي طويل، فبعض أنواع الفواكه كالتفاح والموز على سبيل المثال يتبدّل لونها ويصبح داكنًا. لذلك إحرصي على اختيار الأطعمة التي لا يتبدّل لونها على غرار الفراولة أو الكيوي بعد تقطيعها والبرتقال. او أرسلي الفاكهة الأخرى كالتفاح والموز مع طفلك من دون تقشيرها.

  4. تجنّبي الأغذية سريعة التلف مثل اللحوم وقطع البرغر لسهولة تكاثر بكتيريا التسمم الغذائي في هذه الأطعمة. الأمر عينه ينطبق على الأغذية المقلية كالبطاطس وغيرها دون أن ننسى المايونيز على وجه الخصوص. فهذه الأخيرة تصبح ضارة لدى تعرضها لتغير في الحرارة.

  5. ضعي في علبة طعام طفلك أطعمة تتناسب مع درجات حرارة الغرفة كالمكسرات والفواكه المجففة. أما إن أردت توضيب الأطعمة الأخرى كالحليب والجبن والعصائر فينصح بوضعها بجانب كيس من الثلج لحفظها في درجة حرارة منخفضة وآمنة حتى لا تتعرض للفساد.

لا تنسي عزيزتي الأم أن تذكري طفلك بأن يغسل يديه جيداً قبل الأكل وبعده. فإن معظم البكتيريا والفيروسات تنتقل إلى أجسام صغارنا عبر الأيدي الملوثة.

اقرأي ايضا: 5 نصائح لتحضير وجبات غذاء صحية للمدرسة



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟